الإنتربول يتحرى عن رغد صدام ويطلب اعتقال الدوري   
الأحد 6/8/1428 هـ - الموافق 19/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:45 (مكة المكرمة)، 21:45 (غرينتش)
رغد متهمة من الحكومة العراقية بدعم المسلحين (رويترز-أرشيف)
أصدرت الشرطة الدولية(الإنتربول) مذكرة "تحر" بحق رغد الابنة الكبرى للرئيس العراقي الراحل صدام حسين التي تلاحقها السلطات العراقية بتهمة التورط بـ"الإرهاب".

وقد وردت المذكرة بحق رغد على الموقع الإلكتروني للإنتربول، مع الإشارة إلى مذكرة اعتقال عراقية بحقها بتهمة التحريض على "جرائم ضد الحياة" وبتهمة "الإرهاب".
 
ودعت المذكرة أي شخص يعرف مكانها إلى الاتصال بالشرطة المحلية في بلاده.

وتقيم رغد في الأردن منذ أن فرت من العراق في يوليو/تموز 2003.
 
وفي يوليو من العام الماضي طلبت السلطات العراقية من الأردن تسليمها مع والدتها ساجدة وأدرجتهما على قائمة بالمطلوبين تضم 41 شخصا بتهم منها دعم المسلحين في العراق.

ولا تفرض هذه المذكرة على الأردن أو أي بلد آخر القيام بأي عمل بموجبها.
وقد مارست رغد، التي يدعوها البعض "صدام الصغير" لطبعها الحاد، دورا أكبر من أختها رنا ووالدتها ساجدة في الدفاع عن والدها الذي أعدم في 30 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.
 
مذكرة أخرى بحق الدوري
عزة الدوري (الفرنسية-أرشيف)
كما أصدر الإنتربول مذكرة إلقاء قبض على نائب رئيس النظام العراقي السابق عزة الدوري بتهمة "ارتكاب جرائم ضد الإنسانية".
 
وقالت الشرطة الدولية إن مذكرة الاعتقال بحق الدوري صادرة عن الحكومة العراقية، وتطالب كل من يملك "معلومات عنه إبلاغ الشرطة الوطنية أو المحلية عن مكان وجوده".

يشار إلى أن الدوري كان يشغل منصب نائب رئيس مجلس قيادة الثورة العراقي المنحل ويعد الذراع الأيمن لصدام حسين، وسبق أن رصد الأميركيون مكافأة قدرها 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تساعد في القبض عليه.

يذكر أيضا أن هذه القرارات لا تكتسب طابع الإلزام بحسب القانون الدولي والاتفاقات المبرمة بين الدول وبين الإنتربول.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة