إيغاد تدعو السودانيين لحل خلافاتهم   
الأربعاء 1431/12/17 هـ - الموافق 24/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 0:20 (مكة المكرمة)، 21:20 (غرينتش)
البشير: السودان لن يعود إلى الحرب (الفرنسية)

دعا قادة دول الهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد) -في ختام اجتماعاتهم في أديس أبابا- السودانيين الشماليين والجنوبيين إلى حل خلافاتهم، مع اقتراب موعد الاستفتاء حول تقرير مصير جنوب السودان في يناير/كانون الثاني المقبل.
 
وأعربت قمة "إيغاد" في بيانها الختامي عن القلق إزاء المسائل التي لا تزال عالقة والتي تهدد التطبيق الكامل لـاتفاقية السلام الشامل الموقع عام 2005.
 
وكان الرئيس السوداني عمر البشير قد أكد أمام القمة أن السودان لن يعود إلى الحرب, وقال "سواء كانت نتيجة الاستفتاء الوحدة أو تكوين دولتين، فإننا نعلن أن الحرب ليست خيارنا، وأننا سنعمل مع الحركة الشعبية -في حال خيار الانفصال- على بناء علاقات متميزة ومتينة مع الجنوب تشمل المجالات الأمنية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية".
 
كما ثمن البشير جهود الإيغاد والاتحاد الأفريقي عبر لجنته رفيعة المستوى التي تعمل الآن مع الطرفين في موضوعات وقضايا ما بعد الاستفتاء.
 
كما أكد البشير الالتزام  بقرار لجنة التحكيم الدولية بشأن منطقة أبيي، وقال في هذا الصدد إن الحكومة ملتزمة أيضا في أن يتمتع بالتصويت كل المقيمين في منطقة أبيي، دون أن يقتصر ذلك على مجموعة بعينها.
 
سيلفا كير التقى البشير بحضور زيناوي (الفرنسية)
وقد عقد في أديس أبابا -على هامش اجتماع القمة- اجتماع بين البشير والزعيم السوداني الجنوبي سيلفا كير ميارديت بحضور رئيس الوزراء الإثيوبي ميليس زيناوي.
 
وقال زيناوي عقب اللقاء "لم ندخل في تفاصيل المناقشات حول أبيي, وما حاولنا القيام به هو خلق الأجواء الملائمة لإحراز تقدم في المفاوضات".
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر دبلوماسي أنه من المتوقع أن يواصل البشير وكير محادثاتهما الأربعاء في الخرطوم، بحضور الرئيس الجنوب أفريقي السابق ثابو مبيكي.
 
يشار إلى أن "إيغاد" هي الهيئة التي توسطت في اتفاق السلام 2005 الذي أنهى الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب في السودان.
 
ومن ناحية أخرى, وبينما غاب الرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد عن القمة, أعربت إيغاد عن الأسف للنزاعات الداخلية "التي لا تزال تضرب هذا البلد، ولعدم وجود انسجام بين قادة المؤسسات الفدرالية الانتقالية".
 
وقد شارك في قمة إيغاد -إضافة إلى البشير وميليس زيناوي- كل من الرئيس الكيني مواي كيباكي، والرئيس الأوغندي يويري موسيفيني، والرئيس الجيبوتي إسماعيل عمر غيلة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة