مجلس أوروبا يؤيد إنشاء محكمة جرائم حرب بالشيشان   
الأربعاء 1424/1/30 هـ - الموافق 2/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
أم شيشانية وأطفالها يتناولون طعامهم داخل إحدى الخيم في معسكر للاجئين في أنغوشيا المجاورة (أرشيف)

أعرب مجلس أوروبا اليوم عن تأييده إنشاء محكمة لجرائم الحرب في الشيشان ما لم يتحسن الوضع على صعيد حقوق الإنسان في الجمهورية الواقعة في روسيا الاتحادية.

وقال المجلس "إذا لم تكثف الجهود الرامية لتقديم مرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان إلى ساحة العدالة وإذا ظلت أجواء الإفلات من العقاب سائدة في جمهورية الشيشان فعلى المجتمع الدولي أن يبحث إنشاء محكمة خاصة لمحاكمة مرتكبي جرائم الحرب والجرائم بحق الإنسانية في جمهورية الشيشان".

واعتمد المجلس -وهو هيئة معنية بمراقبة حقوق الإنسان والديمقراطية مقرها في ستراسبورغ- القرار بأغلبية 97 صوتا مقابل 27. وأثار القرار احتجاجات من جانب رئيس الوفد الروسي الذي قال إن اللهجة التي تحدث بها بعض المشاركين في المناقشة "غير مقبولة". وقال رئيس الوفد ديمتري روغوزين "لسنا مستعدين للمساومة فيما يخص الشيشان، لن نقبل نتيجة التصويت".

وطلب المجلس أيضا من روسيا أن تصدق دون إبطاء على النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية. وقد صدقت 89 دولة على النظام الذي أقيمت بموجبه المحكمة التي تعارضها الولايات المتحدة.

وأظهرت النتائج الرسمية لاستفتاء أجري في الشيشان الشهر الماضي أن الناخبين يؤيدون بأغلبية كبيرة دستورا جديدا للجمهورية يضعها تحت سيطرة روسيا.

ويمثل الاستفتاء الذي أجري يوم 23 مارس/ آذار الركيزة الأساسية لخطة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من أجل إيجاد تسوية سياسية للحرب على المقاتلين الشيشان والتي قتل فيها عشرات الألوف ودمرت المدن والقرى في المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة