بهارتيا جاناتا يوجه نيرانه لحزب المؤتمر   
السبت 1421/12/30 هـ - الموافق 24/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فاجبايي يكرم كريشنامورثي بعد انتخابه
انتقد الرئيس الجديد لحزب بهارتيا جاناتا الهندي الحاكم حزب المؤتمر المعارض الذي اتخذ موقفا متشددا من فضيحة رشى في صفقات سلاح تورط فيها مدنيون وعسكريون هنود مؤخرا. ووصف تصريحات قادته بهذا الخصوص بأنها هستيرية وفاشية.

وتأتي هذه الانتقادات قبل يوم من اجتماع المجلس التنفيذي لحزب بهارتيا في حضور رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي، وذلك من أجل تدشين حملة لتحسين صورة الحزب التي اهتزت بسبب الفضيحة. وفوض الحزب الحاكم رئيسه الجديد جانا كريشنامورثي للتصدي لحملة حزب المؤتمر المطالبة باستقالة الحكومة ومحاسبة المتورطين في الفضيحة.

وفال كريشنامورثي إن ما يقوم به حزب المؤتمر يتنافى مع الروح الديمقراطية وأضاف أن "رد الفعل الهستيري من رئيسة حزب المؤتمر إزاء ادعاءات موقع على الانترنت لا تنسجم مع قيادة مسؤولة لحزب معارض". وأعرب المسؤول الهندي عن قلق حزبه من أن حزب المؤتمر لا يمارس دوره الديمقراطي.

ودعا كريشنامورثي حزب المؤتمر إلى طرح الموضوع للمناقشة البرلمانية بدلا من تعطيل عمل الجهاز التشريعي لعشرة أيام. ويقول محللون سياسيون إن هذه الفضيحة ستكون لها آثار سلبية على الحزب الحاكم في الانتخابات التشريعية لخمس ولايات الشهر المقبل.

وكان حزب بهارتيا جاناتا الهندي قد انتخب بالإجماع المحامي جانا كريشنامورثي رئيسا له خلفا لبانغارو لاكسمان الذي استقال بسبب فضيحة رشى في صفقات تسلح تورط فيها مع أربعة مسؤولين في الجيش. وقد استقال وزير الدفاع هو الآخر للسبب نفسه. يشار إلى أن كريشنامورثي هو الرئيس السادس لحزب بهارتيا جاناتا الذي تأسس قبل 20 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة