لقاء إنجلترا وألمانيا يثير الهواجس   
السبت 1431/7/15 هـ - الموافق 26/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:07 (مكة المكرمة)، 13:07 (غرينتش)
لقاء سيكون شعاره الفوز والثأر (الفرنسية)

تثير حدة المنافسة الشرسة بين منتخبي ألمانيا وإنجلترا عشية مباراتهما الحاسمة في دور الـ16 من مونديال 2010 الأحد هواجس عديدة رغم علاقات الصداقة الحميمة أصبحت التي تربط بين البلدين في عالم السياسة بعد هزيمة هتلر والنازية.

لكن المنافسة على ملاعب كرة القدم باتت شرسة بشكل أكبر من أي وقت مضى. إنه شيء ينطبق خاصة على مشجعي كرة القدم الإنجليزية الذين يعيدون لنا باستمرار ذكريات الحرب، ربما لتهدئة آلام هزائمهم الرياضية. أما عن الألمان، فنادرا ما يتطرقون إلى صلتهم بتلك الحرب التي انتهت قبل 65 عاما.
 
من جهته, قال مدرب المنتخب الألماني "لقد حان الوقت المناسب لنسيان ذلك، إننا نعيش في العام 2010 وفي قارة أوروبية موحدة".
 
أما مدرب منتخب إنجلترا فابيو كابيلو فقال "إنه شعور جيد، لأن جميع اللاعبين شاركوا في التدريبات طالما كانوا لائقين للمشاركة أمام الألمان".
 
جدير بالذكر أن المباراة الأشهر بين المنتخبين تلك التي أقيمت في نهائي مونديال 1966 وكانت أول مباراة نهائية لكأس العالم تستمر لوقت إضافي, وحسم فيها منتخب إنجلترا المنافسة لصالحه بهدفين ولكن أحد الهدفين أثار جدلا واسعا حيث ادعى البعض أن الكرة لم تتجاوز خط المرمى.
 
وفي يونيو/حزيران 1970 ثأر المنتخب الألماني لتلك الهزيمة وتغلب على نظيره الإنجليزي في دور الثمانية من كأس العالم التي أقيمت بالمكسيك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة