معارضو الانقلاب يعلنون الحداد بعد مقتل جنود موريتانيين   
الاثنين 1429/9/23 هـ - الموافق 22/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:55 (مكة المكرمة)، 23:55 (غرينتش)
تجمع القوى الديمقراطية برئاسة ولد داداه دعا الشعب لمواجهة الإرهاب (الجزيرة نت-أرشيف) 

أعلنت الجبهة الوطنية للدفاع عن الديمقراطية المعارضة لانقلاب السادس من أغسطس/ آب الحداد ليومين على مقتل جنود موريتانيين في هجوم نفذه وتبناه تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.
 
وموازاة مع ذلك رحبت فرنسا بتصميم نواكشوط "القوي" في مكافحة ما يسمى بالإرهاب.
 
وقالت الجبهة في بيان إنها "تعلق الأحد والاثنين كافة نشاطاتها العامة وستعمد إلى تلاوة القرآن خلال اجتماعاتها الداخلية" للتعبير عن تضامنها مع ضحايا "الهجوم الغاشم".
 
وحملت الجبهة -المكونة من ائتلاف خمسة أحزاب- ما أسمته بـ"القيادة الانقلابية مسؤولية عجز الجيش عن لعب دوره كاملا" في الدفاع عن البلاد.
 
وكان المجلس العسكري الحاكم أعلن أمس الحداد لثلاثة أيام ابتداء من اليوم الأحد على مقتل عناصر القوات المسلحة.
 
وأعلنت وزارة الدفاع الموريتانية أمس العثور على جثث 12 جنديا اختطفوا بعد هجوم على دوريتهم بالصحراء في 14 سبتمبر/ أيلول.
 
مواجهة الإرهاب
من جهته دعا تجمع القوى الديمقراطية الشعب الموريتاني إلى الوحدة لمواجهة الإرهاب.
 
وشدد الحزب -الذي يعد أكبر قوة سياسية حاليا بالبرلمان- "مساندة الجندي الموريتاني ومنحه كل المساعدة المادية والمعنوية المطلوبة نظرا لمهمته النبيلة وقيم التضحية التي ما فتئ يبديها".
 
مصرع 12 جنديا بعد وقوع دوريتهم في كمين مسلح (الجزيرة نت)
يذكر أن الحزب الذي يقوده أحمد ولد داداه أيد خلع الرئيس سيدي محمد ولد الشيخ عبدالله، لكنه رفض المشاركة في الحكومة التي شكلها المجلس العسكري الحاكم.
 
موقف فرنسا
وفي أول رد فعل دولي رحبت فرنسا بـ"التصميم القوي" في مكافحة الإرهاب في موريتانيا.
 
وأعربت سفارة فرنسا في نواكشوط في بيان عن أن باريس "تشيد بعزم (الشعب والجيش) القوي على مكافحة الإرهاب".
 
وبدوره أعرب الاتحاد الأوروبي عن "تضامنه مع  موريتانيا في مكافحة الإرهاب".
 
وجاء في إعلان بعد ختام اجتماع  تشاوري لسفراء الاتحاد الأوروبي في نواكشوط "تحرص (الرئاسة) على التعبير عن إدانتها الحازمة لهذا الاعتداء الدامي وتضامنها في مكافحة الإرهاب.
 
للإشارة فإن هذا الهجوم الثاني لتنظيم القاعدة ضد الجيش الموريتاني في أقل من عام.
 
وكان تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي دعا في أعقاب انقلاب السادس من أغسطس/ آب إلى الجهاد في موريتانيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة