تعادل مانشستر وفوز تشلسي في الدوري الإنجليزي   
الاثنين 1424/11/21 هـ - الموافق 12/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ضربة رأس من غيغز باتجاه مرمى نيوكاسل (الفرنسية)
افتقد مانشستر يونايتد حامل لقب بطولة الدوري الإنجليزي لكرة القدم أداءه الهجومي المعتاد ليخرج بتعادل سلبي مع ضيفه نيوكاسل يونايتد مساء أمس ويفقد نقطتين ثمينتين في مسيرته للفوز بالبطولة والاحتفاظ بلقبه.

ورغم هذا التعادل يحتل مانشستر يونايتد صدارة البطولة برصيد 50 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام مطارده المباشر ووصيفه الموسم الماضي أرسنال الذي تغلب على ميدلزبره 4-1 في افتتاح المرحلة يوم السبت الماضي.

جاء الشوط الأول متوسط المستوى ولم يظهر مانشستر بمستواه المعهود وانعدمت خطورة مهاجميه باستثناء فرصة وحيدة ضاعت من جناحه الويلزي ريان غيغز.

ومع بداية الشوط الثاني أليكس فيرغوسون مدرب مانشستر تغييرا اضطراريا فأخرج غيغز المصاب وأدخل لاعب أوروغواي دييغو فورلان بدلا منه فزادت هجمات مانشستر لكنها لم تثمر.

وأحسن دفاع نيوكاسل إحكام الرقابة على مصدر الخطورة الحقيقي في مانشستر وهو الهولندي رود فان نيستلروي في حين باءت كل محاولات زملائه بول سكولز وروي كين وكليبرسون بالفشل لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي بعد أن فشل نيوكاسل هو الآخر في استغلال الفرص التي أتيحت له وخاصة كرة جيرمين غيناس التي ارتدت من العارضة.

هاسلبنك يحتفل بهدفه الأول في مرمى ليستر (الفرنسية)
فوز تشلسي
من جهة أخرى استعاد تشلسي نغمة الانتصارات وحقق فوزا كبيرا على مضيفه ليستر سيتي 4-صفر ليعوض خسارته بملعبه أمام ليفربول في الأسبوع العشرين للبطولة.

تقدم تشلسي بهدفين في الشوط الأول عبر مهاجمه الدولي الهولندي جيمي فلويد هاسلبانك في الدقيقتين 11 و44, ثم انتظر إلى الدقائق الأخيرة للمباراة ليضيف هدفين آخرين عن طريق النجم الروماني أدريان موتو (88), والمدافع الدولي النيجيري سيليستين بابايارو (90).

وبهذا الفوز رفع تشلسي رصيده إلى 45 نقطة ليعزز موقعه في المركز الثالث بفارق 5 نقاط خلف مانشستر يونايتد و4 نقاط خلف أرسنال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة