أبو تريكة: الفوز بالبرونزية أهم من الجوائز الشخصية   
الثلاثاء 1427/11/29 هـ - الموافق 19/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:53 (مكة المكرمة)، 21:53 (غرينتش)

أبو تريكة قاد الأهلي للمركز الثالث في بطولة العالم للأندية (الفرنسية)

أكد محمد أبو تريكة نجم فريق الأهلي المصري الذي تصدر هدافي بطولة العالم للأندية التي اختتمت أمس باليابان, أن فوز فريقه على نظيره أميركا المكسيكي 2-1 وبالمركز الثالث والميدالية البرونزية، أفضل لديه من فوزه بلقب الهداف.

وصرح أبو تريكة بعد المباراة بأن الإنجاز الذي حققه الأهلي باحتلاله المركز الثالث في البطولة العالمية جاء نتيجة طبيعية لجهود إدارة النادي وجهازه الفني واللاعبين.

ولم يحصل اللاعب المصري على أي جائزة رغم تصدره للهدافين برصيد ثلاثة أهداف منها هدف واحد في مرمى أوكلاند سيتي النيوزيلندي بطل اتحاد منطقة أوقيانيا في افتتاح البطولة، حيث فاز فريقه 2-صفر، وهدفين في مباراته أمام كلوب أميركا المكسيكي بطل اتحاد منطقة كونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي) التي انتهت بفوز الأهلي 2-1.

وأكدت مصادر في بعثة الفريق المصري باليابان أن اللجنة المنظمة للبطولة أبلغت نائب رئيس النادي ورئيس البعثة محمود الخطيب وسفير مصر في اليابان هشام بدر باختيار أبو تريكة ضمن أفضل ثلاثة لاعبين في البطولة, واستدعي اللاعب ليجلس بجوار الاثنين في المقصورة الرئيسية لمشاهدة مباراة برشلونة الإسباني وإنترناسيونال البرازيلي في نهائي البطولة انتظارا للإعلان عن فوزه بأحد المراكز الثلاثة.

لكن اللاعب فوجئ بعدم اختياره, وأرجعت بعض مصادر البعثة ذلك إلى فوز إنترناسيونال البرازيلي على برشلونة الإسباني 1-صفر وحصوله على المركز الأول وأنه ربما تكون اللجنة المنظمة أرادت "مجاملة" برشلونة الذي فقد المركز الأول بعد أن كان مرشحا له، فحل ديكو في المركز الأول ورونالدينيو في المركز الثالث على قائمة أفضل ثلاثة لاعبين في البطولة، بينما احتل لارلي نجم فريق إنترناسيونال المركز الثاني.

من جهة أخرى اعتبر بعض المعلقين والمحللين في البطولة أن عدم فوز أبوتريكة بأي من جوائز أفضل ثلاثة لاعبين في البطولة هو صدمة كبيرة بل ودليل على "عنصرية" الاتحاد الدولي لكرة القدم, نظرا لأن لاعب الأهلي ظهر بمستوى أفضل من مستوى اللاعبين الفائزين بالمراكز الثلاثة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة