قوات حفتر تقصف مطار معيتيقة والقتال يتجدد بسرت   
الخميس 1436/5/28 هـ - الموافق 19/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:57 (مكة المكرمة)، 10:57 (غرينتش)

قصفت طائرة حربية تابعة للواء خليفة حفتر اليوم الخميس مطار معيتيقة بالعاصمة الليبية طرابلس دون أن تحقق هدفها، بينما سقط خمسة جرحى من مقاتلي قوات فجر ليبيا بمدينة سرت (وسط) مع تجدد الاشتباكات ضد مقاتلين ينتسبون لـتنظيم الدولة الإسلامية، وذلك وسط حركة نزوح جديدة للمدنيين.

وقال المتحدث باسم مطار معيتيقة فوزي الميلادي إن طائرة حربية تابعة لحفتر استهدفت مهبط المطار بصاروخين، ولكنها لم تحقق الهدف ولم تصب المطار بأي أذى، مشيرا إلى أن "المضادات الأرضية أجبرت الطائرة على مغادرة أجواء طرابلس".

وكانت البعثة الأممية في ليبيا حذرت أمس من أن الهجمات على مطاري الزنتان ومعيتيقة وغيرهما من المرافق الحيوية "تمثل محاولة متعمدة لتقويض جهود الوصول إلى حل سياسي للصراع الليبي من خلال الحوار".

ويقع المطار تحت سيطرة حكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام بطرابلس، وسبق أن تعرض لقصف خلال الأسبوعين الماضيين من قبل قوات حفتر التابعة لبرلمان طبرق المنحل.

معارك سرت
من جهة ثانية، تشهد مدينة سرت نزوحا للمدنيين بعد تجدد المواجهات المسلحة في مدخلها الجنوبي بين كتيبة أسود الوادي التابعة لقوات فجر ليبيا ومقاتلين ينتسبون لتنظيم الدولة، مما أسفر عن سقوط خمسة جرحى في صفوف فجر ليبيا.

وكان تنظيم الدولة قد شن أمس هجوما مباغتا على حاجز تفتيش تابع لقوات عملية الشروق في منطقة النوفلية شرق سرت، وسقط فيه 12 قتيلا وخمسة جرحى من قوات عملية الشروق.

وعقب الهجوم توجهت إلى سرت تعزيزات عسكرية إضافية لدعم القوات التابعة لرئاسة الأركان الليبية المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام استعدادا لهجوم يستهدف طرد المنتسبين لتنظيم الدولة، حيث وصلت تعزيزات من الكتيبة 166 والمجلس العسكري لمدينة مصراتة وعملية الشروق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة