الأدباء الأفروآسيويون يحيون روابطهم بالهند   
السبت 1427/1/20 هـ - الموافق 18/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:54 (مكة المكرمة)، 11:54 (غرينتش)
ميرال الطحاوي (الجزيرة) 
شهدت العاصمة الهندية دلهي مؤتمرا ثقافيا ناقش مواضيع حول الأدب الأفريقي الآسيوي وحمل المؤتمر الذي نظمه المكتب الهندي الثقافي للعلاقات الخارجية في الفترة من 14 إلى 17 فبراير/ شباط الجاري بعنوان "الهوية والإبداع".
 
وصرحت الروائية المصرية ميرال الطحاوي التي شاركت في المؤتمر للجزيرة نت بأن المؤتمر كان فرصة لمناقشة عدة محاور من بينها الهوية الثقافية والعلاقات القديمة بين الشرق والغرب وكذلك الأدب الأفريقي الآسيوي ما بعد الإستعمار بالإضافة إلى موضوع الأدب والعولمة.
 
كما أكدت أن المؤتمر تبنى ضرورة إعادة النظر في التواصل بين الثقافتين القديمتين دون وسيط أوروبي غربي ودون اللغة الإنجليزية، ما يعزز الروابط ويعمق مفهوم الهوية ودعم اللغات القديمة كالأمهرية والعربية وغيرهما من اللغات الأفريقية والآسيوية.
 
وأشارت الطحاوي إلى أن المؤتمرين قرروا في ختام لقائهم أن يكون اللقاء سنويا من أجل دعم العلاقات الثقافية بين أدباء ومثقفي المنطقتين بالإضافة إلى إنشاء جائزة أفروآسيوية في مواجهة جائزة الكومنولث.
 
يذكر أنه شارك في هذا المؤتمر الأول من نوعه 34 دولة كما حضره كتاب معروفين أمثال الكاتب الصومالي نور الدين فرح المرشح لجائزة نوبل العام الماضي وأوكري الحاصل على جائزة بوكر الأدبية والكاتبة نوال السعداوي والروائية ميرال الطحاوي من مصر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة