المكسيك غير راضية عن مصر بقضية مقتل سياحها   
السبت 1437/8/8 هـ - الموافق 14/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:11 (مكة المكرمة)، 6:11 (غرينتش)
أعربت المكسيك عن عدم رضاها لأن مصر لم تجرِ تحقيقا مستفيضا في قضية مقتل ثمانية سياح مكسيكيين بنيران الجيش المصري العام الماضي في الصحراء الغربية.

وذكرت الخارجية المكسيكية الخميس أنها أرسلت خطابا للسفارة المصرية للتعبير عن" دهشتها وعدم رضاها" بسبب عدم إجراء الحكومة تحقيقا مستفيضا في القضية وعدم معاقبة المسؤولين عن الحادث.

وأضافت أن بعض وسائل الإعلام تحدثت عن مفاوضات مع أسرة أحد الضحايا، لكن المكسيك لا علم لديها بذلك.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأسبوع الماضي أن الاتحاد المصري للغرف السياحية سيعوض أسر ثلاث ضحايا، وأنه يتفاوض مع أسر قتلى آخرين في الحادث.

وكانت طائرة تابعة للجيش المصري قصفت في سبتمبر/أيلول الماضي مجموعة من السياح ظنا منها أنهم مسلحون، وذلك أثناء إقامتهم حفل شواء قرب موقع سياحي، مما أسفر عن مقتل أربعة مصريين وثمانية مكسيكيين وإصابة آخرين.

وقد أعلنت السلطات المصرية أن الجيش قصف القافلة عن طريق الخطأ أثناء ملاحقته مسلحين، وقالت إن السياح دخلوا منطقة محظورة.

وبعيد الحادث توجهت وزيرة الخارجية المكسيكية كلاوديا رويس ماسيو إلى مصر برفقة أقارب الضحايا، وطالبت السلطات المصرية بالتحقيق الجدي في الحادث.

ودعت الوزيرة مصر إلى "دفع تعويضات للضحايا طبقا للحقوق الدولية"، بسبب ما اعتبرته "عدوانا غير مبرر".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة