احتفال يهودي في مصر وسط إجراءات أمنية مشددة   
الاثنين 1421/10/20 هـ - الموافق 15/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حاخام إسرائيلي
بدأت الاستعدادات للاحتفال بمولد مزعوم لحاخام يدعى يعقوب أبو حصيرة في بلدة دميتوه بمحافظة البحيرة الواقعة على بعد 160 كم شمال القاهرة وسط إجراءات أمنية مشددة. وأظهر المصريون استياءهم من هذا الاحتفال المثير للجدل. ووصفت صحيفة الجمهورية شبه الرسمية الاحتفال بقولها إنه "يثير استياء الأهالي بسبب ما يرتكبه اليهود من أفعال مستفزة لا يقرها شرع ولا يقبلها عقل أو منطق".

وتحرس المشاركين في الاحتفال قوات أمن كثيفة من مختلف الأجهزة الأمنية. كما تخضع جميع السيارات المارة بالقرب من منطقة الاحتفال لتفتيش دقيق باستخدام الكلاب البوليسية بحثا عن متفجرات.

ويأتي الاحتفال بعد ثلاثة أسابيع من إعلان صحيفة الجمهورية أن المجلس المحلي لمدينة دمنهور، التي يقع قبر الحاخام المزعوم في نطاقها، قرر منع الاحتفال بذكرى مولد أبو حصيرة بسبب معارضة أهالي المدينة وتعاطفهم مع انتفاضة الأقصى.

ويتوجه آلاف اليهود من إسرائيل ودول أخرى سنويا إلى قبر أبو حصيرة لتأدية طقوس دينية في احتفال يستمر ثمانية أيام. ويعتقد أتباع أبو حصيرة أنه كان حاخاما شهيرا له "كرامات" هاجر في القرن التاسع عشر من جنوب المغرب واستقر في منطقة دمنهور شمال القاهرة وأصبح فيما بعد رئيسا للطائفة اليهودية في المدينة. وقد دفن في هذه البلدة التي تسكنها أغلبية مسلمة عام 1881م.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة