إيقاف لاعب إنديانا رون أرتست 72 مباراة   
الاثنين 1425/10/16 هـ - الموافق 29/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 2:20 (مكة المكرمة)، 23:20 (غرينتش)

صورة أرشيفية لرون أرتست في نقاش مع حكم مباراة فريقه ضد نيوجيرسي نتس في الموسم الماضي (رويترز)


أعرب نجم كرة السلة الأميركي رون أرتست عن أسفه لما بدر منه خلال مباراة فريقه إنديانا بيسرز مع ديترويت بيستونز عندما اشتبك مع جماهير ديترويت مما أدى إلى صدور قرار بتوقيع عقوبة قاسية عليه.
 
وكان رئيس رابطة دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين ديفد ستيرن قرر إيقاف أرتست 72 مباراة في أقسى عقوبة بتاريخ البطولة، باستثناء تلك المتعلقة بتناول المنشطات، وهو ما يعني أن اللاعب قد لا يتمكن من اللعب مرة أخرى هذا الموسم فضلا عن خسارته لراتبه عن هذه الفترة الذي يقدر بنحو خمسة ملايين دولار.
 
جدير بالذكر أن أقسى عقوبة سابقة تمثلت في إيقاف لاتريل سبريويل 68 مباراة عام 1997 لمحاولته خنق مدربه بي جي كارليسمو.

وكانت الفوضى قد اندلعت قبل 45 ثانية من نهاية مباراة ديترويت وإنديانا عندما كان الأخير متقدما 97-82 وارتكب لاعبه أرتست خطأ ضد لاعب ديترويت بن والاس مما أدى إلى اشتباك بين اللاعبين قبل أن يلقى أحد المشجعين زجاجة أصابت وجه أرتست الذي صعد بدوره إلى المدرجات وتبادل الضرب مع الجماهير.
 
ولم تقتصر العقوبات على أرتست، إذ تقرر إيقاف زميليه جيرمين أونيل 30 مباراة وستيفن جاكسون 20 مباراة بسبب مشاركتهما في العراك، كما أوقف أنطوني جونسون 5 مباريات ولاعب ديترويت والاس 6 مباريات.
 
وانتقد ستيرن التصرفات التي بدرت من جانب هؤلاء اللاعبين المشاغبين وقال إنها تجاوزت سمعة الاحتراف والسيطرة على الذات المتوقعة من جانب لاعبي البطولة التي تعد الأشهر في مجال كرة السلة في العالم.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة