برشلونة يودع دوري أبطال أوروبا على يد ليفربول   
الأربعاء 1428/2/18 هـ - الموافق 7/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:12 (مكة المكرمة)، 13:12 (غرينتش)

لاعبو تشلسي الإنجليزي يحتفلون بتأهلهم لربع نهائي أبطال أوروبا (رويترز)

فقد برشلونة الإسباني لقبه بطلا لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم رغم فوزه على مضيفه ليفربول الإنجليزي بطل النسخة قبل الأخيرة 1-صفر في إياب الدور ثمن النهائي الذي شهد أيضا تأهلا صعبا لتشلسي على حساب بورتو البرتغالي 2-1.

في المباراة الأولى أوقف ليفربول المسيرة الناجحة للفريق الكاتالوني في المسابقة وحرمه من متابعة مشواره نحو الاحتفاظ باللقب وحذو طريق ميلان الإيطالي موسم 89-90.

وكان ليفربول صاحب الأفضلية منذ البداية وسنحت لمهاجميه أكثر من فرصة حقيقية للتسجيل، إلا أن العارضة حرمتهم من افتتاح التسجيل في مناسبتين، كما أن التسرع حال دون ذلك, ثم تفوق برشلونة في الشوط الثاني لكنه لم يسجل إلا هدفا واحدا عبر المهاجم البديل، الأيسلندي إيدور غوديونسن فيما أضاع رونالدينيو وميسي فرصتين ثمينتين.

وفي المباراة الثانية حجز تشلسي بشق النفس بطاقته إلى الدور ربع النهائي بفوزه على بورتو 2-1 بعدما تعادلا 1-1 ذهابا في بورتو قبل أسبوعين.

وبهذا الفوز نجح مورينيو في إزاحة فريقه السابق -الذي قاده إلى اللقب الأوروبي عام 2004- ليقترب بفريقه الحالي خطوة مهمة نحو انتزاع اللقب خاصة بعد خروج برشلونة.

وسجل هدفي تشلسي الهولندي أريين روبن في الدقيقة 48 والألماني مايكل بالاك في الدقيقة 79, في حين سجل ريكاردو كواريزما هدف بورتو الوحيد في الدقيقة 15.

بقية النتائج
وانتزع روما الإيطالي بطاقته إلى الدور ربع النهائي عن جدارة واستحقاق بفوزه 2-صفر على مضيفه ليون بطل الدوري الفرنسي في الأعوام الأخيرة، علما بأنهما تعادلا من دون أهداف في لقاء الذهاب بإيطاليا.

وصعد للدور نفسه أيضا فالنسيا الإسباني بتعادله مع إنتر ميلان صفر-صفر, ويدين فالنسيا بتأهله إلى نتيجته ذهابا عندما انتزع التعادل 2-2 على ملعب جوزيبي مياتزا في مدينة ميلانو.

وشهدت نهاية المباراة أحداثا مؤسفة حيث حصل اشتباك بين لاعبي الفريقين وأفراد من إدارتيهما الفنيتين عقب الصافرة النهائية للحكم. ووجد رجال الأمن صعوبة كبيرة في فض الاشتباك الذي استمر حتى الطريق المؤدية إلى غرف الملابس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة