اعتقال فتاة إندونيسية أبلغت بهجمات كاذبة على سفارتين   
السبت 1425/12/4 هـ - الموافق 15/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:37 (مكة المكرمة)، 7:37 (غرينتش)
الرسائل التحذيرية الكاذبة بشن هجمات شائعة في إندونيسيا (إرشيف)

اعتقلت الشرطة في العاصمة جاكرتا شابة إندونيسية أرسلت عبر جوالها الأسبوع الماضي تهديدات بهجمات سيتم شنها في شارع الإمام بونغول الذي تقع فيه السفارتان البريطانية والتايلندية في العاصمة.
 
وقال المتحدث باسم شرطة العاصمة العقيد كبتونو إن المعتقلة التي تدعى زولفاة البالغة من العمر اثنين وعشرين عاما قامت بهذا العمل بقصد منع صديقها -الذي يعمل حارسا في سفارة- من السفر إلى مسقط رأسه في إقليم جاوا.
 
وأضاف أنها اعتقدت أن التهديد بوقوع هجمات كان برأيها سيفرض على مرؤوسيه عدم السماح له بالسفر للضرورة الأمنية. وكانت السفارتان البريطانية والتايلندية أغلقتا أبوابهما بعد أن تلقتا التحذير أول أمس الخميس.
 
وقال متحدث باسم الشرطة الإندونيسية الجمعة إن الشرطة قامت بتفتيش السفارتين، لكنها لم تعثر على أي متفجرات، وذكرت الشرطة في وقت لاحق أن التحذير كاذب.
 
من جانب آخر أوردت وسائل الإعلام المحلية اليوم أن سبعة ضباط من وكالة المخابرات الرسمية الإندونيسية اعتقلوا بشأن شكوك في أنهم ضمن عصابة لتزوير الأموال. وأضافت أن هؤلاء سيواجهون مع ستة مدنيين تهما يمكن أن تصل عقوبتها إلى السجن 15 عاما عند إدانتهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة