أنقرة: الأكراد يستجيبون للعفو   
الخميس 1424/6/10 هـ - الموافق 7/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أكراد يتظاهرون في إسطنبول (أرشيف)
أعلن وزير الداخلية التركي عبد القادر أكشو أن نحو 450 عضوا في مجموعات مسلحة محظورة معظمهم من الأكراد طلبوا الاستفادة من برنامج العفو الذي وضعته أنقرة.

وقال أكشو إن 111 شخصا سلموا أنفسهم للشرطة بعد مصادقة الحكومة التركية الأربعاء على قانون العفو، في حين طلب 333 من المعتقلين الاستفادة من هذه الإجراءات الجديدة. وأكد أكشو في مؤتمر صحفي أن هذا العدد سيرتفع. ولكن شهود عيان ومسؤولين حدوديين قالوا إن شخصين فقط من المسلحين عادا إلى البلاد.

وأصدرت تركيا عفوا جزئيا بدعم من الولايات المتحدة استهدف بشكل أساسي مقاتلي حزب العمال الكردستاني الذين بدؤوا عام 1984 حملة مسلحة لإقامة وطن للأكراد في جنوب شرق تركيا.

ويطال هذا القانون، الذي يقترح منح عفو وتخفيض العقوبات لأعضاء في منظمات تعتبرها واشنطن إرهابية، نحو خمسة آلاف عنصر في هذا الحزب يشتبه بأنهم لجؤوا إلى الجبال في شمال العراق منذ العام 1999.

وتأمل واشنطن بأن يساعد العفو على وقف القتال بين حزب العمال الكردستاني وتركيا التي تحتفظ بقوات داخل العراق لملاحقة المتمردين. ويريد زعماء الأكراد العراقيين الموالين للولايات المتحدة انسحاب القوات التركية من العراق.

وكان السفير الأميركي في تركيا أعلن الشهر الماضي أنه إذا لم يغادر المتمردون الأكراد شمال العراق فإنهم سيمثلون أمام القضاء الأميركي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة