أوباما يؤكد مواصلة الحرب على القاعدة   
الأربعاء 1433/6/11 هـ - الموافق 2/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 4:05 (مكة المكرمة)، 1:05 (غرينتش)
أوباما تعهد بانتشال بلاده من عقد من الصراع الخارجي والأزمة الاقتصادية الداخلية (الفرنسية)
 
أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما عزم الولايات المتحدة مواصلة الحرب على تنظيم القاعدة حتى بعد انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان عام 2014 وقال إن الهدف المتمثل بإلحاق الهزيمة بتنظيم القاعدة بات في متناول اليد بعد مرور عام على قتل زعيم التنظيم أسامة بن لادن.

وقال أوباما في كلمة من قاعدة بغرام الجوية بأفغانستان "إن قواتنا في أفغانستان أدت واجباتها وعلينا أن نضاعف الجهود لبناء أمة تستحق التضحيات التي قدمت". وأضاف "لدينا مسار واضح لتحقيق مهمتنا في أفغانستان بينما نطبق العدالة على القاعدة".

وأشار الرئيس الأميركي إلى نجاح حلف شمال الأطلسي (ناتو) وحلفاء الولايات المتحدة في بناء القوات الأمنية الأفغانية. كما تعهد أوباما بمواصلة خفض أعداد القوات الأميركية في أفغانستان بـ"وتيرة ثابتة" وانتشال البلاد من "عقد من الصراع الخارجي والأزمة الاقتصادية الداخلية".
 
وأكد أوباما أن الهدفين الرئيسيين للوجود الأميركي في أفغانستان بعد 2014 سيكونان محاربة "الإرهاب" وتدريب القوات الأفغانية.

زيارة مفاجئة
وكان أوباما قد وصل مساء الثلاثاء إلى أفغانستان في زيارة سرية مفاجئة، ووقع مع نظيره الأفغاني حامد كرزاي على اتفاق شراكة إستراتيجي بين بلديهما يحدد العلاقة بينهما وطبيعة الوجود العسكري الأميركي بعد نهاية العام 2014. ويتزامن ذلك مع الذكرى الأولى لمقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

ويحدد اتفاق الشراكة على المدى الطويل، الذي تم التوصل إليه الشهر الماضي بعد أشهر من المفاوضات، الخطوط العريضة للدعم العسكري والمالي الأميركي لأفغانستان بعد العام 2014.

ولا يحدد الاتفاق هل سيتم الإبقاء على عدد من القوات الأميركية والمستشارين بعد انتهاء مهلة انسحاب قوات حلف الناتو في 2014، وسيتم التعامل مع القضية في اتفاق منفصل بشأن وضع القوات يتوقع أن يستغرق إنجازه عاما آخر.

وبعد اجتماعه بكرزاي، قابل أوباما جنودا في قاعدة بغرام، وحذر القوات الأميركية من مزيد من الصعوبات في أفغانستان، لكنه قال "هناك ضوء في الأفق" بعد حرب مستمرة منذ أكثر من عشر سنوات.

وقال أمام الجنود "المعركة لم تنته بعد". وأضاف "ستكون هناك حسرات وآلام ومصاعب لكن هناك ضوء في الأفق بسبب الذكرى الأولى لمقتل بن لادن".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة