16 مبتكرا فلسطينيا سفراء للعلوم لدى ناسا   
الأربعاء 1437/8/11 هـ - الموافق 18/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 0:06 (مكة المكرمة)، 21:06 (غرينتش)

فاز 16 طالبا وطالبة من محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس المحتلة بجائزة الريادة العلمية والتكنولوجية الفلسطينية الشابة لعام 2015، وأعلنت مؤسسة النيزك للتعليم المساند منح الفائزين درجة سفير لتمثيل فلسطين في وكالة الفضاء الأميركية (ناسا).

ونال الطالب علاء أبو سلامة من مدينة البيرة، إلى جانب مبتكرين فلسطينيين آخرين، درجة سفير لتمثيل فلسطين في رحلة تعليمية لوكالة ناسا في أغسطس/آب المقبل.

جاء ذلك تكريما لمشروعه الخاص بتوظيف أشعة الليزر في فحص الخصائص الفيزيائية والكيميائية ونقاء المواد المنفذة للضوء كالماء والكلور والزيوت بإمكانات ووقت وجهد أقل من ذي قبل.

ويقول علاء -الفائز بالجائزة الأولى في برنامج الريادة- إن مشروعه سيفيد في المسابح التي يتم وضع مادة الكلور فيها بنسب عشوائية، موضحا أن فحص النسبة سيكون سهلا؛ إذ سيقدم نتائج التحليل في غضون 28 ثانية فقط، في حين أن تحليل المختبرات أو التحليل الكيميائي أو التحليل بالأحماض يتطلب وقتا أكبر وتكلفة أعلى.

دور المدرس
وفاز علاء بدعم من مشرفته دانيا سامر، التي تشدد على أن المدرس يقوم بدور أساسي؛ إذ يحفز الطالب على الكد والاجتهاد من أجل التميز.

وشارك 53 مشروعا لـ64 طالبا وطالبة من ثماني محافظات بالضفة وغزة والقدس المحتلة في المعرض السنوي لمؤسسة النيزك للتعليم المساند برعاية القنصلية الأميركية في القدس ووزارتي التعليم والاتصالات الفلسطينيتين ومؤسسات محلية.

وضم المعرض أفكارا لمشاريع إبداعية مختلفة في مجالات العلوم والطاقة والتكنولوجيا والبيئة، وتقول مديرة العلاقات العامة لمؤسسة النيزك سارة كحيل إن مؤسستها تستهدف معلمي ومعلمات الرياضيات والتكنولوجيا والعلوم في المدارس من أجل تطوير وسائل تعليمية تسهم في تحسين التعليم في المدارس الفلسطينية.

ويشير وزير التربية والتعليم العالي الفلسطيني صبري صيدم إلى أنه يجري استبدال المنهاج الوطني الفلسطيني باتجاه التركيز على التفاعلية والتعليم المنطقي والتحليل الذي يعكس شخصية الإنسان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة