مقتل 42 أفغانيا من مهربي المخدرات   
الأحد 1421/9/22 هـ - الموافق 17/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قتلت الشرطة الإيرانية 42 أفغانيا أعضاء في عصابات لتهريب المخدرات خلال الأيام الثلاثة الماضية. وقالت مصادر رسمية إيرانية إن أجهزة الأمن شددت إجراءاتها في مكافحة تهريب المخدرات عبر حدود إيران الشرقية مع أفغانستان.

وقال حاكم منطقة خاف في إقليم خراسان شمال شرق إيران إن سبعة أشخاص قتلوا وأصيب عدد آخر في اشتباكات مع الشرطة الإيرانية قرب الحدود مع أفغانستان. وصادرت الشرطة ستة كيلوغرامات من المورفين وأسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية أن 35 أفغانيا قتلوا على الأقل في مواجهات في منطقة شيناران من إقليم خراسان أيضا. وقالت إن الشرطة تمكنت من الإفراج عن 27 شخصا من أهالي البلدة كانت العصابات تحتجزهم رهائن.

وتشهد المناطق المحاذية للحدود مع أفغانستان وباكستان مواجهات عنيفة منذ بضعة أسابيع بين قوات الأمن الإيرانية ومهربي المخدرات. وقد حشدت طهران الآلاف من جنودها على حدودها الشرقية في محاولة لوضع حد لعمليات الخطف والقتل ذات الصلة بتهريب المخدرات.

ويوجد في إيران نحو مليوني مدمن على المخدرات. وهي تعتبر طريق عبور رئيسي للمخدرات من أفغانستان إلى أوروبا والخليج. وكانت ايران قد طالبت الاتحاد الأوروبي تقديم مساعدات لها لمكافحة عمليات التهريب التي تتم عبر حدودها.

وتفيد إحصاءات رسمية أن نحو 740 مهرب مخدرات و174 من رجال الشرطة قتلوا خلال مواجهات مسلحة وقعت العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة