حزب شيراك يتراجع في انتخابات مجلس الشيوخ   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)

الحزب الحاكم ففد الكثير من شعبيته (الفرنسية-أرشيف) 
أظهرت نتائج انتخابات ثلث مقاعد مجلس الشيوخ الفرنسي التي جرت أمس تراجع شعبية حزب (الاتحاد من أجل حركة شعبية) الرئاسي الحاكم لصالح اليسار خاصة الحزب الاشتراكي.

ورحب سكرتير الحزب الاشتراكي برونو لو رو بفوز حزبه بحوالي عشرة مقاعد، في الوقت الذي مني فيه الحزب الحاكم بخسارة فادحة على حد تعبيره، فيما فاز حزب الخضر بثلاثة مقاعد والشيوعيون باثنين.

وبعد فشله في الانتخابات المحلية في مارس/ آذار الماضي حيث أصبح اليسار يشكل غالبية من 21 من المقاطعات الـ22 وخسارته في الانتخابات الأوروبية، أكد حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية بزعامة الرئيس جاك شيراك تراجعه لا سيما في الألزاس، المنطقة الوحيدة التي كان يهيمن عليها اليمين.

ويرى المراقبون أن الحزب الاشتراكي أفاد من الانشقاقات في صفوف اليمين في هذه المنطقة لتحقيق اختراق غير منتظر.

يذكر أن رئيس الوزراء الفرنسي جان بيار رافاران انتخب في اليوم الأول من الانتخابات التي جرت أمس عضوا في مجلس الشيوخ، ويعتبر ترشيح رئيس حكومة لعضوية مجلس الشيوخ أمرا لا سابق له في تاريخ الجمهورية الفرنسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة