انطلاق معرض الكتاب العربي الأوروبي في باريس   
الجمعة 1426/5/18 هـ - الموافق 24/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:01 (مكة المكرمة)، 17:01 (غرينتش)
مدير المعرض بدر الدين عردوكي (أرشيف)
انطلقت اليوم الجمعة فعاليات معرض الكتاب العربي الأوروبي الثامن الذي ينظمه معهد العالم العربي في باريس، والذي دعا فلسطين لتكون ضيفة شرف فيه كتحية لحيوية إنتاجها الفكري، حيث حضر وزير الثقافة الفلسطيني الأديب يحيى يخلف ومندوبة فلسطين العامة في باريس ليلى شهيد.
وألقى رئيس معهد العالم العربي إيف غينا كلمة حيا فيها الحضور الفلسطيني وأثنى على نضالهم، كما اعتبر المدير الجديد للمعهد مختار طالب بن دياب أن تكريم فلسطين في المعرض يعتبر تحية لحيوية إنتاجها وهي التي أصدرت نحوا من 1500 كتاب في السنوات الأخيرة.
 
أما وزير الثقافة الفلسطيني يحيى يخلف فقد اعتبر في كلمته الافتتاحية أن قرار اعتبار فلسطين ضيف شرف للمعرض أوجد صدى طيبا بين المثقفين الفلسطينيين الذين يؤمنون بدور الثقافة في تقرير الهوية الوطنية ضمن إطار الانفتاح على جميع ثقافات العالم والتنوع الثقافي.
 
ويتمحور عدد من أنشطة المعرض حول الكتاب الفلسطيني، فإضافة إلى التوقيعات تتناول ندوة يوم غد السبت محور "الصحافة في فلسطين" في حين تتناول ندوة أخرى موضوع "نشر وتوزيع واستيراد الكتاب الفلسطيني"، ويشارك فيها الكاتب والناشر أسعد الأسعد والمدير العام للهيئة العامة للكتاب في فلسطين محمد الأسمر والمدير العام لدار الشروق نقولا عقل.
 
كما يشهد يوم الأربعاء مائدة مستديرة بعنوان "القدس.. رهانات اليوم" ويشارك فيها المستشار السياسي للرئيس الفلسطيني أحمد عبد الرحمن، والناطق باسم كنيسة الروم الأرثوذكس في القدس وفلسطين الأرشمندريت عطا الله، ورئيس المجلس الفلسطيني الأعلى للقضاء الشيخ تيسير التميمي.
 
وشهد المعرض اليوم الجمعة ندوته الأولى التي جاءت بعنوان "آفاق عربية أوروبية حول العلوم المعاصرة"، وعقدت بمشاركة جامعة باريس المتعددة التخصصات، فضلا عن قراءات شعرية مساء غد للشاعر الفلسطيني سميح القاسم، يليها حفل موسيقي يحييه الإخوة سمير ووسام وعدنان جبران على آلة العود في عزف ثلاثي.
 
ويشارك نحو 260 ناشرا في هذا المعرض وستكون فلسطين حاضرة من خلال 15 ناشرا سيعرضون "بانوراما شاملة" تتضمن نحو 1300 مطبوعة، بالإضافة إلى فعاليات سينمائية وندوات فكرية وأدبية يشارك فيها مثقفون وفنانون من مختلف أنحاء الوطن العربي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة