واشنطن تعد بإسقاط اسم السودان من قائمة الإرهاب   
الخميس 6/8/1424 هـ - الموافق 2/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤول أميركي كبير أمس إن الولايات المتحدة ستنظر في رفع اسم السودان من قائمتها للدول راعية الإرهاب إذا ما توصلت الحكومة إلى اتفاق سلام مع المتمردين الجنوبيين.

وأضاف المسؤول الذي يعمل بوزارة الخارجية وطلب عدم نشر اسمه أن واشنطن راضية عن تعاون السودان في مكافحة ما يسمى بالجماعات المتطرفة إلا أن التوصل إلى اتفاق سلام سيدعم كثيرا من احتمالات تحسن العلاقات الثنائية.

وقال المسؤول "من الواضح أن تعاونهم في مناهضة الإرهاب كان جيدا. وهناك استعداد من جانبنا للنظر في رفع اسم السودان من القائمة وبخاصة في ظل التوصل إلى تسوية سلمية وسنفعل" ذلك. وأكد المسؤول الأميركي أن الخرطوم فعلت كل ما هو مطلوب منها، على حد قوله.

وكان وزير الخارجية السوداني مصطفى عثمان إسماعيل قال إن وزير الخارجية الأميركي وعد برفع اسم السودان من القائمة عندما توقع الخرطوم على اتفاق السلام، وسيتم تطبيع العلاقات مع معها.

وكانت الولايات المتحدة وضعت اسم السودان في القائمة عام 1993 وتضم القائمة أيضا كوبا وليبيا والعراق وسوريا وكوريا الشمالية. ورفعت الولايات المتحدة اسم دولتين فقط منذ أن وضعت القائمة عام 1979.

وصرح المسؤول أن الولايات المتحدة قد تتخذ قرارا سريعا بشأن إرسال سفير إلى السودان علامة على تحسن العلاقات إلا أن المسؤول لم يقدم وعدا بأن ذلك سيحدث.

يشار إلى أن الولايات المتحدة دفعت بمحادثات السلام بين الحكومة السودانية والمتمردين الجنوبيين الذين وقعوا اتفاقا أمنيا في كينيا في 25 من سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقال المصدر الأميركي إن الاتفاق الأمني المصحوب باتفاقات شفهية متعلقة بتقاسم السلطة والثروة يعني أن الجانيين قطعا نحو 80% على طريق السلام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة