مصر تتشبث بعلاقتها مع إسرائيل   
الجمعة 24/7/1427 هـ - الموافق 18/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)

أحمد أبو الغيط: تجميد معاهدة السلام مع إسرائيل إعلان حالة الحرب (رويترز أرشيف)

جدد وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط الخميس استبعاد القاهرة لمطلب المعارضة بقطع العلاقات مع إسرائيل أو تجميد معاهدة السلام معها.

واعتبر أبو الغيط أن إجراءات من ذلك القبيل ستعتبر "إعلان حرب" من جانب مصر على إسرائيل.

وقال في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية إن قطع العلاقات مع إسرائيل ليس بالسياسة الحكيمة، وأكد أن هناك تعاقدا مصريا إسرائيليا ممثلا باتفاقية السلام، وأن مصر دولة تحترم التزاماتها.

وأضاف أنه يجب ألا ننجر وراء ردود أفعال لن تحقق الهدف، فلو كان سحب السفير المصري سيوقف الحرب ويوقف قتل الأطفال وعدم تعرض لبنان للتدمير لكنا قمنا بذلك لكن سحبه لم يكن ليؤدي لهذا.

واعتبر أن السفير يزود الدولة وأجهزة الأمن القومي المصري بالكثير من الرؤى والأفكار والصياغات وبما يحدث داخل المجتمع الإسرائيلي وهو ما يعني أن الحفاظ عليه أجدى من سحبه، "كما أننا نحمله الكثير من التوجيهات لكي يقوم بنقلها للطرف الآخر".

وقال أبو الغيط إن قيام مصر بتجميد معاهدة السلام مع إسرائيل يعني العودة لما قبل المعاهدة، أي إعلان حالة الحرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة