مقتل ثلاثة جنود أتراك بهجوم في ديار بكر   
الجمعة 1437/5/12 هـ - الموافق 19/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:29 (مكة المكرمة)، 11:29 (غرينتش)
أعلنت رئاسة الأركان التركية أن جنديين تركيين وضابط شرطة قتلوا في هجوم نفذه مسلحون أكراد في مدينة ديار بكر (جنوب شرق البلاد) اليوم الجمعة، في حين ارتفع عدد الموقوفين على خلفية تفجير أنقرة الذي وقع الأربعاء.

وقالت الأركان التركية -في بيان- إن هجوم مقاتلي حزب العمال الكردستاني وقع في ضاحية سور، في المدينة التي لا تزال أجزاء منها تخضع لحظر تجول على مدار اليوم.

وكان الجيش التركي أعلن -في بيان أمس الخميس- مقتل سبعة عسكريين في تفجير بعبوة ناسفة استهدف رتلا عسكريا قرب مدينة ليجا في ولاية ديار بكر.

ويشن الجيش والأمن التركيين عمليات مشتركة ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني منذ منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي في مناطق بجنوب شرق البلاد.

من جهة أخرى، أكدت مصادر أمنية تركية أن عدد الموقوفين على خلفية التفجير الذي وقع وسط أنقرة الأربعاء الماضي ارتفع إلى 17 شخصا، بعد عمليات أمنية بسبع ولايات، في حين يستمر البحث عن شخص آخر مشتبه به، كما تم التوصل إلى أدلة تشير إلى ارتباط الموقوفين بحزب العمال الكردستاني، وفق المصادر.

من جهتها، أكدت نيابة أنقرة اليوم الجمعة -في بيان- أنها على وشك كشف ملابسات التفجير بسيارة مفخخة الذي استهدف عربات لنقل عناصر القوات المسلحة، وبلغت حصيلته 28 قتيلا، و61 جريحا.

وكان رئيس الوزراء أحمد داود أوغلو قال أمس إن أعضاء تنظيم وحدات حماية الشعب السوري المرتبط بتنظيم حزب العمال الكردستاني يتحملون مسؤولية الهجوم، وأكد أن القوات المسلحة التركية ستواصل شن الضربات على مواقع المليشيات الكردية في شمال سوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة