الإعصار غوستاف يصل الشواطئ الأميركية ويهدد نيوأورليانز   
الاثنين 1429/9/1 هـ - الموافق 1/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:13 (مكة المكرمة)، 7:13 (غرينتش)

موجات المطر والرياح ضربت نيوأورليانز في الساعات الأولى من صباح اليوم (الفرنسية)

وصل الإعصار غوستاف إلى سواحل خليج المكسيك في الولايات المتحدة الأميركية في الساعات الأولى من صباح اليوم الاثنين منذرا بحدوث أضرار كتلك التي أحدثها الإعصار كاترينا الذي ضرب المدينة عام 2005 ما تسبب بتدميرها وقتل نحو ألف وستمائة من سكانها.

وقال المركز الوطني الأميركي للأعاصير إن أمطارا غزيرة ترافقها رياح قوية بدأت بالهطول على نيوأورليانز. وأفادت خبيرة الأرصاد الجوية في المركز باتريسيا والاس بأن "الطرف الخارجي للعاصفة أصبح فوق دلتا مسيسيبي ويتقدم حاليا إلى الداخل في اتجاه نيوأورليانز بحسب الرادار".

وأفاد مراسل الجزيرة الذي وصل مدينة نيوأورليانز بأنه يتوقع وصول الإعصار إلى المدينة خلال ساعات، مشيرا إلى أنها ليست في عين الإعصار ولكنها قد تشهد ارتفاعا في منسوب المياه قد لا تستوعبه شبكة السدود الجديدة والتي لم ينته العمل فيها، ويضرب بالتالي شبكة الكهرباء والاتصالات.

وكانت السلطات الأميركية أجلت زهاء مليوني شخص من المدن الساحلية في ولايات لويزيانا ومسيسيبي وآلاباما وجنوبي شرقي تكساس استعدادا لوصول الإعصار غوستاف رغم ظهور معطيات ترجح تراجع قوته.

وقد أصبحت مدينة نيوأورليانز مدينة أشباح بعد أن هجرها سكانها البالغ عددهم 239 ألفا مع اقتراب الإعصار.

وكان الإعصار غوستاف ضرب المناطق الغربية الكوبية مخلفا عددا من الجرحى وخسائر مادية فادحة. وسبق أن خلف 94 قتيلا لدى مروره في هاييتي وجامايكا وجمهورية الدومينكان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة