ميغاواتي تلتقي بوش في واشنطن الشهر المقبل   
السبت 1422/5/22 هـ - الموافق 11/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
ميغاواتي تسير بجانب الممثل التجاري الأميركي في جاكرتا

أعلن مسؤول أميركي أن رئيسة إندونيسيا ميغاواتي سوكارنو بوتري ستزور الولايات المتحدة الشهر القادم لإجراء محادثات مع الرئيس الأميركي جورج بوش. في غضون ذلك بدأت الشرطة الإندونيسية تحقيقات موسعة مع أفراد عائلة الرئيس الأسبق سوهارتو عن نجله الهارب.

وأعلن الممثل التجاري الأميركي في جاكرتا روبرت تسوليك أن ميغاواتي قبلت دعوة بوش للقيام بزيارة رسمية لواشنطن تبدأ في 19 سبتمبر/ أيلول القادم. جاء ذلك عقب محادثات تسوليك مع ميغاواتي في جاكرتا.

وأكد تسوليك أنه أبلغ ميغاوتي اهتمام الرئيس الأميركي وتأييده القوي لإندونيسيا موحدة وديمقراطية وناجحة اقتصاديا. كما أكد المسؤول الأميركي تأييد بوش لميغاواتي شخصيا وتقديره لمهارتها وقدرتها على التعامل مع القضايا الاقتصادية والسياسية والأمنية.

وجاءت زيارة تسوليك في الوقت الذي ظهرت فيه تهديدات أمنية جديدة للأميركيين في إندونيسيا. فقد أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أمس أن سفارة واشنطن في جاكرتا تلقت معلومات عن احتمال تخطيط متطرفين لمهاجمة مصالح الولايات المتحدة ومن المحتمل السائحين الأميركيين في إندونيسيا.

وجرى تكثيف الأمن بشكل ملحوظ عند السفارة الأميركية والتي تقع في الجهة المقابلة لقصر الرئاسة في ميدان ميردكا (الحرية) وعلى بعد 1.5 كيلومتر من منزل ميغاواتي. كما شملت الإجراءات سحب بعض عمال الإغاثة وموظفي المنظمات الإنسانية الأميركيين من إندونيسيا تحسبا لتعرضهم لهجمات.

تيتيك ابنة سوهارتو
استجواب ابنتي سوهارتو
في غضون ذلك بدأت الشرطة الإندونيسية تحقيقا موسعا مع بعض أفراد عائلة الرئيس الأسبق سوهارتو في إطار الجهود الرامية للقبض على نجله الهارب تومي. واستجوبت الشرطة ابنتي سوهارتو بشأن مكان اختفاء شقيقهما.

وجرت التحقيقات مع كل من سيتي هارديانتي روكمانا ( تيتيك) وسيتي هاردياتي برابو (تيتوت) بمقر الشرطة الرئيسي بجاكرتا حيث اصطحبت ابنتا الرئيس الأسبق فريقا من المحامين لحضور الاستجواب. وأعلن مصدر أمني إندونيسي أن أجهزة الأمن تعتقد أن تيتيك وتيتوت تعرفان مكان شقيقهما الهارب من حكم بالسجن 18 شهرا إضافة إلى تورطه في تفجيرات بالعاصمة. وكانت تيتوت قد أعلنت أمس رغبة شقيقها في الاستسلام وطالبت بمنحه الفرصة للقيام بذلك وعدم الحكم عليه قبل سماع دفاعه عن نفسه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة