موسكو تسمح لمصارفها بتحويل أموال كوريا الشمالية المجمدة   
الخميس 1428/5/29 هـ - الموافق 14/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:24 (مكة المكرمة)، 21:24 (غرينتش)

تحويل الأموال المجمدة قد يساعد في جهود حل الأزمة النووية مع كوريا الشمالية (رويترز)
أعطت الحكومة الروسية اليوم الأربعاء الضوء الأخضر لمصارفها للمشاركة في تحويل أموال كوريا الشمالية المجمدة في بنك ماكاو الصيني، مما قد يساعد في حل أزمة الملف النووي لبيونغ يانغ.

 

وكالة رويترز للأنباء نسبت إلى المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية قوله إن الجانب الروسي لا يمانع في مشاركة المصارف الروسية بإعداد الترتيبات الخاصة بتحويل الأموال الكورية الشمالية المجمدة في بنك دلتا آسيا إلى بيونغ يانغ.

 

كما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية خبرا نشرته صحيفة يابانية يفيد بأن النظام الشيوعي في كوريا الشمالية استعاد جزءا من أمواله المجمدة.

 

وأوضحت صحيفة "أساهي شيمبون" أن ممثلين عن مؤسستين تجاريتين في كوريا الشمالية سحبوا في الأسبوع الماضي أموالا سائلة بعملة دولار هونغ كونغ تعادل قيمتها 256 ألف دولار أميركي من أصل 25 مليونا مجمدة في المصرف المذكور.

 

وأضافت أن الأموال الباقية التي كانت مودعة بعملات مختلفة حولت إلى الدولار الأميركي وسيتم تحويلها إلى بيونغ يانغ بواسطة المصرف المركزي الأميركي.

  

وكانت كوريا الشمالية قد تعهدت يوم 13 فبراير/شباط الفائت بإغلاق مفاعلها النووي الرئيسي في  يونغ بيون، إلا أنها اشترطت تسوية الخلاف بشأن أموالها المجمدة في ماكاو قبل القيام بهذه الخطوة.

 

وتم الافراج عن هذه الودائع التي تقرر تجميدها استنادا لعقوبات اقتصادية فرضتها الولايات المتحدة بحق الدولة الشيوعية، غير أن المحاولات المتكررة لتحويلها إلى بيونغ يانغ باءت بالفشل بسبب المخاوف من احتمال أن تكون هذه الأموال مزورة مما يفقد المصارف التي تقبل بتحويلها مصداقيتها المالية.

 

يذكر أن قرار الخزانة الأميركية إدراج مصرف "بنكو دلتا آسيا"على لائحتها السوداء أدى إلى تعليق عدد من المصارف الآسيوية تعاملاتها مع كوريا الشمالية، مما جعل بيونغ يانغ عمليا معزولة عن التعاملات المصرفية الدولية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة