نقل أسرى غوانتانامو إلى زنازين جديدة   
السبت 1423/2/15 هـ - الموافق 27/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنديان أميركيان يقتادان أحد أسرى تنظيم القاعدة إلى زنزانته في قاعدة غوانتانامو (أرشيف)
قال مسؤولون عسكريون أميركيون إن أسرى حركة طالبان وتنظيم القاعدة في معتقل إكس راي في كوبا سينقلون قريبا من زنازين وصفها منتقدون بأنها أقفاص وأثارت غضب جماعات حقوق الإنسان إلى سجن جديد.

وأبرز التحسينات في المعتقل الجديد هو وجود دورات مياه داخلية. ولم يوضح مسؤولو السجن في قاعدة غوانتانامو البحرية الأميركية موعد نقل الأسرى البالغ عددهم 300 شخص إلى معسكر دلتا الجديد ولكنهم قالوا إنه وشيك.

والمعسكر الجديد مؤلف من صفوف طويلة من الزنازين في مبان تبدو مثل المنازل المتنقلة. وبكل زنزانة نافذة. ولكن قماشا أخضر اللون على السياج الخارجي يمنع رؤية مياه البحر الكاريبي على بعد بضعة مئات من الأمتار وهو إجراء أمني يرمي إلى منع السجناء من معرفة مكانهم على وجه الدقة.

والجدران التي تفصل الزنازين ستكون من الشباك المعدني ولذلك سيتمكن الأسير من رؤية السجين المجاور له مباشرة والتحدث معه. ولكن الجدران الخارجية ستكون مصمتة. وكل زنزانة يبلغ طولها 2.4 متر وعرضها مترين وبها سرير معدني مثبت في الجدار وحاشية وحوض منخفض به مياه جارية ومرحاض.

وسيخفف وجود دورات المياه الداخلية من أعباء الشرطة العسكرية التي تتولى حراسة الأسرى، حيث كان يتعين عليهم أن يقوموا بشكل متكرر بتقييد السجناء بالأصفاد ومرافقتهم من زنازينهم إلى مراحيض محمولة باستثناء الحالات الطارئة التي يستخدم فيها السجناء أكياسا بلاستيكية في زنازينهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة