وول ستريت: واشنطن ستجمد أصول مؤسسة خيرية بتكساس   
الثلاثاء 1422/9/19 هـ - الموافق 4/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوش يعلن تجميد أرصدة عدد من المنظمات التي وصفها بالإرهاب وبجانبه باول(أرشيف)
ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية التي تهتم بشؤون المال والأعمال اليوم أن الولايات المتحدة تعتزم تجميد أصول مؤسسة خيرية في دالاس بولاية تكساس بزعم أن لها صلات بجماعة مرتبطة بالهجمات التي تعرضت لها إسرائيل مطلع هذا الأسبوع.

وقالت الصحيفة في موقعها على شبكة الإنترنت إن إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش ستجمد أرصدة مؤسسة "الأرض المقدسة" التي تتهمها إسرائيل بأن لها علاقات مالية بحركة المقاومة الإسلامية حماس.

وأشارت الصحيفة إلى أن مسؤولين أميركيين وإسرائيليين قالوا إن لديهم أدلة تظهر أن مؤسسة الأرض المقدسة أعطت أموالا لأسر فلسطينيين "فجروا أنفسهم ولأغراض مرتبطة بالعنف". وتفيد بيانات ضرائب الشركة في الولايات المتحدة عن عام 2000 بأنها حققت عائدات بلغ إجمالها 13 مليون دولار.

ونقلت الصحيفة عن بيان مؤسسة الأرض المقدسة قوله إن المؤسسة "لم تقدم قط أي خدمات تمويلية أو أي دعم من أي نوع لحماس أو لأي جماعة أخرى تتبنى أو ترعى أو تمارس الإرهاب أو الأعمال الإرهابية أو العنف بأي شكل أو لأي غرض".

ومن المقرر أن يقوم الرئيس بوش اليوم بإصدار بيان عن "الأبعاد المالية للإرهاب". ومن المتوقع كذلك أن تتخذ السلطات الإسرائيلية والأميركية إجراءات ضد "بيت المال" وهي شركة فلسطينية تقول إسرائيل إنها قدمت تمويلا لحماس. وأضافت الصحيفة أن إسرائيل اتخذت بالفعل خطوات ضد بنك الأقصى بالضفة الغربية. وذكرت الصحيفة أن الشركة والبنك نفيا أي صلة لهما بالإرهاب.

وقالت الصحيفة إن مكتب التحقيقات الفدرالي يتابع نشاط المؤسسة منذ منتصف التسعينيات. وقبل خمسة أيام من هجمات 11 سبتمبر/ أيلول الماضي على الولايات المتحدة داهم رجال مكتب التحقيقات مكاتب شركة دالاس إنترناشيونال (إينفوكوم) التي تقدم خدمات للمؤسسة والجمعية الإسلامية لفلسطين وهي مجموعة أخرى يزعم أن لها صلات بحماس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة