واشنطن تحذر من جماعة تنتمي للقاعدة بالسودان   
الأحد 1429/10/13 هـ - الموافق 12/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:18 (مكة المكرمة)، 21:18 (غرينتش)
قالت الولايات المتحدة الأميركية اليوم إن جماعة تطلق على نفسها "القاعدة في أرض النيلين" هددت مواطنين وحلفاء في السودان معبرة عن مخاوف من تصاعد ما وصفته بالتطرف في البلاد.
 
وقال مسؤولون بالسفارة الأميركية بالسودان إنهم حذروا موظفيهم من هجمات قد تستهدفهم في مقهى بالعاصمة السودانية يرتاده الغربيون والسودانيون الأثرياء. وتنفي السلطات السودانية باستمرار وجود نشاط للقاعدة على أراضيها.
 
وفي رسالة نشرتها السفارة في موقعها على الإنترنت قالت إن الجماعة أصدرت بيانا أشارت فيه إلى مقتل مساعد المسؤول الأميركي جون غرانفيل وسائقه عبد الرحمن عباس في غرة يناير/كانون الثاني الماضي.

ويمثل حاليا خمسة رجال أمام القضاء السوداني لاتهامهم باغتيال الرجلين، لكن الخمسة ينفون التهمة. وقالت النيابة إن القتلة استهدفوا الأميركيين الذين يعتقدون أنهم يحاولون "تنصير" السودانيين الذين يغلب عليهم المسلمون.
 
مواصلة الجهاد
وقالت الجماعة إن "جهادها وقتالها ضد الولايات المتحدة الأميركية وحلفائها من الصليبيين والكفار ستتواصل" حسب السفارة.
 
وحذرت رسالة أخرى نشرها موقع السفارة الموظفين من ارتياد مقهى أوزون الواقع في حي راق بالخرطوم بما أنه "عرضة لهجوم".
 
وقالت متحدثة بالسفارة إنه ليس بإمكانها التعليق على ما إن كان التحذير لمهاجمة أوزون مرتبطا بتهديدات للقاعدة.
 
يذكر أن السلطات السودانية قالت في أغسطس/آب 2007 إنها أحبطت مخططات هجمات تستهدف فرنسيين وبريطانيين وأميركيين ومسؤولين أمميين بالخرطوم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة