رئيس وزراء أستراليا يقترح نظاما اتحاديا في العراق   
الاثنين 1424/2/13 هـ - الموافق 14/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جون هوارد
رأى رئيس الوزراء الأسترالي جون هوارد اليوم أن نظام حكومة اتحادية شبيها بالنظام المطبق في أستراليا يمكن أن يعتمد في العراق نظرا للفوارق الإثنية والإقليمية فيه.

وأشار هوارد في افتتاح مؤتمر للكومنولث في ملبورن إلى نقاط تشابه في الأوضاع بين العراق وأستراليا، وقال إنه يؤيد فكرة وردت في مقال تحدث عن إمكانية أن يستفيد العراق من التجربة الأسترالية ويفكر في تطوير نظام حكومي اتحادي.

وأوضح رئيس الوزراء الأسترالي الذي واجه انتقادات حادة بعد قراره إرسال جنود للمشاركة في قوات التحالف الأميركي البريطاني الغازية للعراق، أنه "مع وجود فوارق كبيرة إثنية وإقليمية، فإن نظاما اتحاديا هو الوحيد الذي يمكن أن يسمح بتحقيق التلاحم في البلاد".

وقال "عندما نفكر بوجود مجموعة كردية كبيرة في الشمال وغلبة الشيعة في الجنوب والسنة في وسط البلاد، فقد يكون من المهم اختبار إقامة مؤسسات اتحادية". لكنه أكد أنه من غير الوارد أن تفرض بريطانيا والولايات المتحدة وأستراليا شكل حكومة لا يلبي رغبة الشعب العراقي.

ودافع هوارد في مقابلة إذاعية عن مشاركة بلاده في الحرب على العراق، معتبرا أنها كانت السبيل الوحيد للإطاحة بحكومة الرئيس صدام حسين.

وأستراليا مقسمة إلى ست ولايات تتمتع كل منهما بحكم ذاتي شبه كامل يسمح لها بإدارة قطاعات مثل القضاء وحفظ الأمن والتعليم والنقل العام، في حين تتحمل حكومة كانبيرا مسؤولية الضرائب والدفاع والسياسة الخارجية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة