خامنئي يعارض أي تدخل أميركي بالعراق   
الأحد 1435/8/25 هـ - الموافق 22/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:06 (مكة المكرمة)، 12:06 (غرينتش)

قال المرشد الأعلى لإيران علي خامنئي إنه يعارض بشدة التدخل الأميركي في العراق، معتبرا أن بإمكان العراقيين أنفسهم إنهاء العنف في بلادهم.

وذكر خامنئي في تصريحات لمسؤولين قضائيين أن واشنطن تريد وضع العراق تحت سيطرتها وزرع "أتباعها المطيعين" في السلطة.

ونقلت الوكالة الرسمية الإيرانية عن خامنئي قوله إن الصراع في العراق ليس طائفيا، ولكنه يدور بين من يريدون العراق في المعسكر الأميركي ومن يريدون استقلاله.

تحذيرات روحاني
وفي الموضوع ذاته، حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الأحد الدول التي تدعم من وصفهم بالإرهابيين بأموال البترودولار، وطالبها بالكف عن ذلك.

روحاني: على الدول التي تدعم الإرهابيين أن تدرك أن دورها سيأتي غدا (رويترز)

وقال روحاني في تصريحات نقلها الموقع الإلكتروني للتلفزيون الحكومي إنه يتعين على هذه الدول أن تدرك أن دورها سيأتي غدا.

ودان روحاني من أسماهم "الهمج المتعطشين لدماء المسلمين الذين يقطعون رؤوس أطفال ويغتصبون النساء المسلمات".

من جهة أخرى، قال الرئيس الإيراني إنه لا يوجد خلاف بين الشيعة والسنة في العالم الإسلامي، متهما "الصهاينة" بإثارة الشقاق في المنطقة.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) عنه القول اليوم الأحد "لابد أن نرفع صوتنا للتضامن والوحدة والسلام عاليا ونتصدى للإرهاب والمتطرفين في أنحاء العالم الإسلامي"، مضيفا أنه "لا يوجد هناك أي خلاف بين الشيعة والسنة في العالم الإسلامي فهم جميعا أخوة وعاشوا بألفة ومحبة جنبا إلى جنب على مر القرون".

وكان الرئيس الإيراني قد أكد قبل أيام أن بلاده لن تدخر جهدا لحماية المراقد الدينية في العراق إزاء التهديدات التي تتعرض لها من قبل من سماهم "الإرهابيين".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة