ارتفاع قتلى المواجهات الطائفية بباكستان إلى 40   
الأحد 1428/3/20 هـ - الموافق 8/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:17 (مكة المكرمة)، 3:17 (غرينتش)

قوات الأمن الباكستانية تفرض حظر التجول في باراشينار (الفرنسية-أرشيف)
ارتفع إلى أربعين عدد القتلى الذين سقطوا بالاشتباكات الطائفية التي اندلعت يوم الجمعة وتجددت السبت بين عناصر من السنة والشيعة في شمالي غربي باكستان.

وقالت مصادر أمنية إن تلك الاشتباكات التي اندلعت في مدينة باراشينار الواقعة بالمناطق القبلية المحاذية لأفغانستان، خلفت أيضا نحو سبعين جريحا.

وتشهد مدينة باراشينار التي تضم نحو 70 ألف شخص وتعتبر المدينة الرئيسية في منطقة كورام شمالي غربي البلاد، أعمال عنف بصورة متكررة بين السنة والشيعة.

وقد اندلعت المواجهات بين الجانبين عندما فتح شاب النار على تجمع للشيعة في مدينة باراشينار وأسفرت يوم الجمعة عن سقوط عشرين مصابا. على إثر ذلك فرضت سلطات الأمن حظر التجول, واستدعت فرقا من الجيش للسيطرة على الموقف. وقال المسؤولون إن الجنود تلقوا الأمر بإطلاق النار عند الضرورة.

وأوضح مصدر مسؤول بالمدينة أن المواجهات اندلعت بعد مظاهرة نظمها الجمعة أفراد شيعة خارج مسجدهم احتجاجا على سنة أطلقوا هتافات مناهضة للشيعة خلال مناسبة دينية الأسبوع الماضي.

وفي بعض تفاصيل تلك المواجهات أفادت مصادر مسؤولة بأن 14 شخصا قتلوا إثر سقوط صواريخ على مسكن صباح السبت، بينهم امرأتان وأربعة أطفال.

ويذكر أن المواجهات بين السنة والشيعة في باكستان أسفرت عن مقتل أكثر من 4 آلاف قتيل منذ بداية ثمانينيات القرن الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة