الولايات المتحدة تعلن الطوارئ تحسبا لإعصار كاترينا   
الأحد 1426/7/22 هـ - الموافق 28/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:25 (مكة المكرمة)، 7:25 (غرينتش)

كاترينا قتل سبعة أشخاص على الأقل بفلوريدا وتسبب في خسائر بملايين الدولارات (رويترز)

أعلنت الولايات المتحدة حالة الطوارئ في عدد من الولايات المحاذية لخليج المكسيك التي من المتوقع أن يجتاحها إعصار كاترينا يوم غد الاثنين.

وبدأت عملية إجلاء لسكان المناطق المنخفضة في نيوأورليانز ولويزيانا وميسيسيبي التي يتوقع أن يضربها الإعصار خلال 36 ساعة حيث أصبح على بعد 616 كم جنوب شرقي مصب نهر الميسيسيبي يعصف بريح تصل سرعتها إلى 186 كم في الساعة.

وقال المركز القومي للأعاصير في ميامي إن كاترينا يتحرك بسرعة 11 كم في الساعة ويتوقع أن يتحول تدريجيا باتجاه الغرب إلى الشمال الغربي، غير أنه لن يكون بالإمكان تحديد مكان الوصول المحتمل للعاصفة إلا صباح الاثنين على أقرب تقدير.

واعتبرت الحدود بين لويزيانا وميسيسيبي هدفا محتملا اليوم الأحد فيما تزايدت احتمالات اجتياح كاترينا لمدينة نيو أورليانز مما أدى لتعاظم مخاوف السلطات من أضرار كبيرة محتملة نظرا لوقوعها تحت مستوى البحر.

وأوضح أنه قد يتحول اليوم الأحد إلى عاصفة من الدرجة الرابعة على مقياس سافير-سيمبسون المكون من خمس درجات مما يزيد من خطورة الإعصار الذي قد تصل سرعة رياحه إلى أكثر من 210 كم في الساعة مما قد يسبب أضرارا على نطاق واسع. وقد حذر خبراء الأرصاد من أن موسم الإعصار الحالي يمكن أن يكون نشيطا على نحو غير معتاد.

وحسب المسار المتوقع يمكن أن يصل كاترينا إلى الساحل في وقت مبكر من غد الاثنين في أي مكان بين باندهاندل التي ضربتها العاصفة في فلوريدا وساحل لويزيانا غربي نيو أورليانز، لكن معظم نماذج الكمبيوتر أشارت إلى مسار أكثر ميلا للغرب يتوقع وصوله إلى الساحل يوم الاثنين بالقرب من حدود لويزيانا والميسيسيبي.

جدير بالذكر أن العواصف المصنفة من الدرجة الرابعة لديها قدرة تدمير واسعة قد تشمل مباني بأكملها، ويمكن أن تقذف الرياح المياه لمسافة 10 كم إلى داخل الأرض.

وكان كاترينا أسفر عن مقتل سبعة أشخاص على الأقل وألحق أضرارا تقدر بملايين الدولارات في أقل من 24 ساعة في منطقة ميامي بفلوريدا جنوب شرق الولايات المتحدة، وتسبب في خسائر مادية هائلة تقدر بملايين الدولارات حيث خلف مناطق جنوب فلوريدا بأكملها غارقة في مياه يصل ارتفاعها إلى 70 سم، كما أطاح بالكثير من الأشجار وأدى لانقطاع التيار الكهربائي عن نحو ثلاثة ملايين شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة