الجينات تمكن قريبا من تعريف مرض عصبي خطير   
الأحد 1429/6/19 هـ - الموافق 22/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:11 (مكة المكرمة)، 11:11 (غرينتش)
بات من المؤكد أن تؤدي الإنجازات الجينية الأخيرة في الأبحاث حول التصلب العصبي المتعدد، إلى وضع تعريف كامل عام 2009 لكافة الجينات التي لديها قابلية للمساهمة في هذا الخلل العصبي الخطير.
 
وهذا المرض هو عبارة عن خلل في الجهاز العصبي المركزي يؤدي بجهاز مناعة المريض إلى مهاجمة خلاياه الخاصة عوضا عن حمايتها، وذلك نتيجة التهاب يليه تلف في نسيج الميالين الذي يحيط بالألياف، ما يبطئ من سرعة تدفق السائل العصبي.
 
ويصيب المرض المزمن البالغين الشباب في أغلب الأحيان، ويعاني منه حاليا 80 ألف مريض في فرنسا و350 ألفا في أوروبا.
 
وقال أخصائي الأعصاب ومدير معهد إنسارم الفرنسي الرسمي برتران فونتان إن المرض شهد "إنجازات مهمة" على الصعيد الجيني" في السنوات المنصرمة بعد جمود استمر 30 عاما، وتم إلى الآن التعرف على ثلاثة عناصر جينية تسهم في مضاعفة خطر الإصابة بالمرض.
 
وقال فونتان "بعد عام سنجمع لائحة الجينات المسؤولة"، وعملت مجموعة دولية على جمع البيانات من عشرة آلاف مريض.
 
وأقرت المجموعة لتوها مصداقية الاستنتاجات المتعلقة بالجينات الثلاث، بحسب مقالة في مجلة لانست نورولوجي الطبية، وما زالت تواصل التعرف على الجينات المساهمة الأخرى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة