تباين داخل الاتحاد الأوروبي إزاء عضوية تركيا   
السبت 1423/9/26 هـ - الموافق 30/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجب طيب أردوغان
أعربت هولندا عن معارضتها لتعيين موعد لتركيا بشأن بدء المفاوضات الخاصة بانضمامها إلى الاتحاد الأوروبي أثناء قمة كوبنهاغن القادمة.

وقال رئيس الوزراء الهولندي جان بيتر بلكينيندي أمس لدى استقباله رئيس الحزب الحاكم في تركيا رجب طيب أردوغان في لاهاي إن الحكومة الهولندية لا تتفق مع الرأي الذي ينادي بتحديد موعد للمفاوضات.

ومن جهته نفى رئيس وزراء لوكسمبورغ جان كلود يانكر لدى استقباله أردوغان الذي يقوم بجولة أوروبية، أن تكون لدى الاتحاد الأوروبي نزعة مسيحية. وقال يانكر إن الاتحاد الأوروبي ليس ناديا مغلقا أمام الشعوب التي تعتنق الإسلام.

لكن يانكر حرص على عدم تحديد موقف من مسألة تعيين موعد لبدء مفاوضات تركيا مع الاتحاد الأوروبي في قمة كوبنهاغن التي تبدأ يوم 12 ديسمبر/ كانون الأول، مؤكدا ضرورة حصول توافق أوروبي بهذا الصدد. وقال إن "التوجه الأوروبي لتركيا ليس موضع شك ولكنها عملية طويلة جارية منذ اتفاقات الشراكة معها عام 1963".

وكانت تركيا قد قدمت ترشيحها رسميا عام 1999 للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، ولكن المفوضية الأوروبية رفضت الشهر الماضي تحديد موعد لبدء مفاوضات الانضمام متذرعة بأن تركيا لم تلتزم بعد بجميع المعايير الأوروبية للانضمام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة