واشنطن تعد الخرطوم بمعلومات عن معتقلين بغوانتانامو   
الثلاثاء 1423/7/17 هـ - الموافق 24/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود من مشاة البحرية الأميركية يقتادون أحد الأسرى في قاعدة غوانتانامو (أرشيف)
ذكرت وكالة الأنباء السودانية أن السلطات الأميركية وعدت الخرطوم بتزويدها بمعلومات تتعلق بمواطنين سودانيين معتقلين في قاعدة غوانتانامو الأميركية في كوبا للاشتباه بعلاقاتهما بتنظيم القاعدة.

ونقلت الوكالة عن القائم بالأعمال السوداني في واشنطن خضر هارون قوله, إن وزير الخارجية مصطفى عثمان إسماعيل طلب خلال زيارة قام بها مؤخرا إلى واشنطن تفاصيل من الخارجية الأميركية حول الاتهامات الموجهة إلى السودانيين المشتبه بهما.

والسودانيان المعتقلان هما سامي الحاج مساعد مصور في قناة الجزيرة الفضائية, ومكي حمد وهو طيار سابق تشتبه الولايات المتحدة بأنه خطط لهجمات ضد الأميركيين.

وأوضح هارون أن الولايات المتحدة "وعدت بتقديم معلومات للحكومة السودانية حول الرجلين" موضحا أن السفارة السودانية لم تبلغ بعد باعتقال حمد.

وأضاف المسؤول السوداني أن المعلومات -التي نشرتها الأسبوع الماضي صحيفة واشنطن تايمز الأميركية وذكرت أن الطيار على علاقة بالقاعدة وكان ينوي خطف طائرة وتفجيرها فوق البيت الأبيض- تندرج في إطار "حملة تستهدف الحيلولة دون تحسين العلاقات السودانية الأميركية".

وكانت منظمة مراسلون بلا حدود الفرنسية قد طلبت من السلطات الأميركية إيضاحات "في أقرب وقت ممكن" بشأن اعتقال سامي الحاج في ديسمبر/ كانون الأول 2001 جنوب أفغانستان.

يشار إلى أن السودان مدرج على اللائحة الرسمية التي تصدرها الخارجية الأميركية بشأن الدول الداعمة للإرهاب، لكن الخرطوم أدانت هجمات 11 سبتمبر/ أيلول وعبرت عن رغبتها في التعاون مع واشنطن في مجال محاربة ما تسميه الإرهاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة