الحوثي للجزيرة نت: أميركا وراء الحملة العسكرية   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:12 (مكة المكرمة)، 20:12 (غرينتش)

الحوثي ينفي إعلان نفسه زعيما لليمن (الفرنسية)

عبده عايش-صنعاء

قال الزعيم اليمني المعارض حسين بدر الدين الحوثي إن الحملة العسكرية التي تشنها عليه السلطات اليمنية منذ أكثر من أسبوع تأتي تتويجا لحملة الاعتقالات التي تشنها هذه السلطات منذ عام ونصف على أنصاره الذين يهتفون في المساجد الموت لأميركا وإسرائيل.

وأكد الحوثي في لقاء خاص مع الجزيرة نت أن الولايات المتحدة ممثلة بسفارتها في اليمن هي التي تقف وراء هذه الحملة، وحمل بقوة على تحركات السفير الأميركي في صنعاء إدموند هول. وقال "إن هول يتحرك بحرية نادرة في كل أنحاء اليمن من صعدة وحتى مأرب مرورا بالجوف، وذلك لجمع وشراء الأسلحة من المواطنين". ومضى يقول "إن ذلك يعد تجريدا لليمنيين من سلاحهم تمهيدا للاحتلال".

ونفى الزعيم المحاصر أن يكون قد أصيب بجروح في القصف الذي استهدفه هو وجماعته، مؤكدا أن عدد القتلى في صفوف أنصاره لا يتجاوز الثلاثة، وذلك بعكس التصريحات الحكومية التي أكدت أن العدد وصل إلى 64 قتيلا بين أنصار الحوثي.

ومضى الحوثي يقول "ثمة أشياء حصلت قد لا تصدق، ولكننا رأينا قذائف المدافع وصواريخ الطائرات التي أطلقت علينا بكثافة ليلا ونهارا تتفجر في الهواء، ولم يصب أحد منا ولم تدمر منازلنا، ونحن نعتبرها آية من آيات الله ولطفا منه".

ونفى الاتهامات الحكومية له بشأن إعلانه نفسه إماما على اليمن، أو رفعه علم بلدان أجنبية، أو ادعائه النبوة، وقال إن "تلك المزاعم مبررات تسوقها السلطات للتغطية على الجريمة الفظيعة التي ارتكبتها ضدنا".

وأكد الحوثي أن ما يعرف "بالشباب المؤمن" الذي يتولى قيادته ليس تنظيما سياسيا، وإنما هو منتدى ثقافي أنشئ منذ عام 1991 وهدفه توعية الشعوب بالمخاطر المحدقة بالأمة.

وقال "إن كل جريمتنا هي أننا نرفع شعار الله أكبر، الموت لأميركا، الموت لإسرائيل، اللعنة على اليهود، النصر للإسلام".
_____________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة