مقتل فيتنامي سابع بإنفلونزا الطيور   
الجمعة 1425/12/11 هـ - الموافق 21/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:33 (مكة المكرمة)، 9:33 (غرينتش)

 إنفلونزا الطيور قتلت 27 فيتناميا وتسببت بخسائر اقتصادبة في البلاد (رويترز)
أفاد مصدر طبي في فيتنام بأن مواطنا في شمالي البلاد توفي قبل بضعة أيام بسبب إصابته بإنفلونزا الطيور ليصبح بذلك الضحية السابعة لهذا المرض في فيتنام منذ الثلاثين من ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأوضح المصدر أن الضحية الجديدة لهذا المرض القاتل يبلغ الخامسة والأربعين من عمره، وأنه يعيش في محافظة تاي بين شمالي البلاد.

 وأشار إلى أن شقيق الضحية والذي يبلغ الثالثة والأربعين من العمر يعالج من المرض نفسه في العاصمة وأن حالته مستقرة.

وذكر الطبيب أن الشقيقين قتلا بجعة وأكلاها منذ أسبوعين قبل أن تظهر عليهما أعراض المرض، وقال مسؤول في معهد الأمراض الاستوائية إن أعراضا مشابهة لمرض إنفلونزا الطيور ظهرت على زوجة الرجل رغم أنها لم تأكل من لحم الطائر.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت أيضا وفاة امرأة عمرها 18 عاما أصبحت سادس ضحية بمرض إنفلونزا الطيور في فيتنام بعد أن لقيت حتفها مساء أمس، ولقي 27 فيتناميا حتفهم بمرض إنفلونزا الطيور منذ نهاية عام 2003.


يذكر أن منظمة الصحة العالمية كانت قد أعربت عن قلقها من انتشار إنفلونزا الطيور في فيتنام، وقالت المتحدثة باسم منظمة الصحة الأممية ماريا تشنغ إن السلطات الفيتنامية أبلغتها عن وجود عشر حالات أخرى بين البشر لكنها خاضعة للمراقبة، وإن المرض انتشر في كل أقاليم البلاد.

وكان فيروس الإنفلونزا قد انتقل من الطيور إلى الإنسان لأول مرة في هونغ كونغ عام 1997 وتسبب حينها بوفاة ستة أشخاص. وتحذر منظمة الصحة من أن الفيروس بإمكانه أن يتحور إلى شكل أكثر فتكا للإنسان ومن أنه قد ينتشر في كل أنحاء العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة