حكم بالسجن على مدون مغربي بتهمة الإساءة إلى الملك   
الأربعاء 1429/9/10 هـ - الموافق 10/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:36 (مكة المكرمة)، 21:36 (غرينتش)

أصدرت محكمة في مدينة أغادير المغربية حكما بالسجن لمدة عامين على مدون شاب بتهمة الإخلال بالاحترام الواجب للعاهل المغربي محمد السادس وذلك بعد محاكمة سريعة.
 
وأدانت المحكمة المدون محمد الراجي بعدما نشر مقالا في صحيفة "هسبريس" الإلكترونية تحت عنوان "الملك يشجع الشعب على الاتكال"، وانتقد فيه المساعدات التي يمنحها العاهل المغربي محمد السادس لشعب بلاده معتبرا أن هذه السياسة تدعم ثقافة الاعتماد على الدولة، كما تدفع الناس إلى الاستجداء.
 
وتضمن الحكم الذي صدر يوم الاثنين، غرامة مالية قدرها خمسة آلاف درهم (نحو 640 دولارا) على الراجي البالغ من العمر 32 عاما والذي ألقي القبض عليه يوم الجمعة الماضي وتم تقديمه للمحاكمة أمس الاثنين وصدر الحكم عليه دون منحه حق الاستعانة بمحام للدفاع عن نفسه وفقا لمصادر قضائية.
 
وقد أدانت النقابة الوطنية للصحافة المغربية الحكم الصادر على الراجي ورأت أنه دليل على تحول الاعتقال إلى اختطاف قانوني بأمر المحكمة، كما اعتبرت خديجة ريادي رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الإنسان أن ما قاله الراجي لا يشكل إهانة للملك، بل هو آراء سياسية بشأن الكيفية التي يحكم بها المغرب.
 
وبدورها أدانت منظمة "مراسلون بلا حدود" الحكم وطالبت بالإفراج عن المدون، وكذلك فعلت "الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان" وهي منظمة حقوقية مقرها العاصمة المصرية القاهرة، حيث رأت في الحكم "نموذجا فجًّا للمحاكمات الجائرة التي يعاني منها أصحاب الرأي".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة