العراق يبني أكبر مستشفى للأطفال بالشرق الأوسط   
الجمعة 1424/12/2 هـ - الموافق 23/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الأوضاع الصحية لأطفال العراق تردت بشكل كبير أثناء الحصار والحرب (أرشيف)
أكد وزير الصحة العراقي خضير عباس أن بلاده تنوي بناء أكبر مستشفى تخصصي للأطفال في الشرق الأوسط خلال العام الحالي.

وأضاف أن المستشفى الذي سيتم بناؤه في البصرة جنوب بغداد سيعمل على معالجة الحالات المستعصية بعد تزايد نسبة الوفيات بين الأطفال العراقيين في السنوات الأخيرة.

وأشار عباس إلى أن هناك أرقاما تدل على ارتفاع نسبة الإصابة بالأمراض السرطانية بالسنوات الأخيرة وخصوصا في المناطق الجنوبية من العراق إلى ضعفين أو ثلاثة أضعاف.

وأوضح الوزير العراقي أن الإحصائيات تفيد بأن 134 من كل 1000 طفل يموتون دون الخامسة من العمر مما يدل على تردي النظام الصحي، الأمر الذي يحتم توجيه القدرات إلى إرجاع هذه الأرقام إلى نسب مقبولة.

وكانت منظمة "ميداكت" البريطانية غير الحكومية أصدرت يوم 11 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي تقريرا أكدت فيه أن الغزو الذي قادته الولايات المتحدة تسبب في تعطيل النظام الصحي في العراق بشكل كبير.

وأشار التقرير إلى أن هناك أكثر من 20 ألف عراقي توفوا منذ بدء الغزو (في مارس/ آذار وحتى وقت الانتهاء من إعداد التقرير في أواخر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي).

وحثت المنظمة في تقريرها القوات الأميركية والبريطانية وغيرها من قوات التحالف بالعراق وكذلك الأمم المتحدة على توفير الأموال الكافية لعملية إعادة إعمار القطاع الصحي وحماية العاملين في المستشفيات والمجال الصحي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة