تركيا تحذر إسرائيل مجددا   
الجمعة 1431/8/25 هـ - الموافق 6/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:57 (مكة المكرمة)، 20:57 (غرينتش)
باراك (يمين) رفقة نظيره التركي وجدي غونول في أنقرة عام 2008 (الفرنسية)

وجهت تركيا تحذيرا ثانيا لإسرائيل بعد تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك التي وصف فيها رئيس المخابرات التركي الجديد حقان فيدان بأنه "صديق لإيران".
 
جاء ذلك أثناء استدعاء الخارجية التركية اليوم سفير إسرائيل بأنقرة غابي ليفي.
 
ونقلت صحيفة حريت التركية عن مصدر حكومي قوله إن إصرار باراك على ذلك الوصف يستنفد صبر الحكومة التركية.
 
وكان باراك قد كرر في حديث إلى الإذاعة الإسرائيلية الأربعاء الماضي قلقه من أن تنقل تركيا بعض أسرار المخابرات الإسرائيلية لإيران، ووصف مجددا فيدان بأنه صديق لإيران.
 
وكانت الخارجية التركية قد استدعت السفير ليفي الاثنين الماضي والتقى به هاليت سيفيك مساعد وزير الخارجية.
 
وقالت الصحيفة إن مساعد وزير الخارجية فيريدون سينيرليوغلو اتصل بليفي مجددا أمس الخميس.
 
ونقلت الصحيفة عن سينيرليوغلو قوله لليفي "هذه المرة نفد صبرنا، نحن نطلب منكم مجددا أن تعطونا تفسيرا في أسرع وقت ممكن".
 
وأضاف "نحن ننتظر تفسيرا عن مصدر هذه الادعاءات، فليتوقف باراك وإلا سنبدأ في الكلام".
 
وكانت العلاقات بين تركيا وإسرائيل قد تدهورت في الأشهر الأخيرة، وخاصة بعد الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية قبالة سواحل غزة والذي أدى إلى مقتل تسعة أتراك وجرح العشرات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة