بوش يدعم انضمام أوكرانيا للناتو وروسيا تحذر   
الثلاثاء 1429/3/25 هـ - الموافق 1/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:34 (مكة المكرمة)، 11:34 (غرينتش)

فيكتور يوتشينكو (يمين) يستقبل جورج بوش في كييف (الفرنسية)

حصلت أوكرانيا على دعم الولايات المتحدة من أجل الانضمام إلى منظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، وردت روسيا على ذلك محذرة من التداعيات السلبية لتلك الخطوة.

وقال الرئيس الأوكراني فيكتور يوتشينكو اليوم في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأميركي جورج بوش الذي يزو كييف، إن بلاده تحظى بدعم قوي من طرف الولايات المتحدة في سعيها للانضمام للناتو.

وأقر الرئيس يوتشينكو بوجود صعوبات كبيرة أمام طموح أوكرانيا نحو الانضمام للناتو، مؤكدا أن بلاده عاقدة العزم على مواصلة الطريق من أجل تحقيق ذلك الحلم.

ومن جانبه أكد الرئيس بوش أن بلاده تدعم بقوة انضمام أوكرانيا للناتو، مشيرا إلى أن المشاورات جارية بين أعضاء الحلف بشأن انضمام أوكرانيا وجورجيا.

لكن الرئيس بوش نفى أية صلة بين محاولتي أوكرانيا وجورجيا للانضمام إلى الناتو وخطط نشر نظام أميركي للدفاع الصاروخي في أوروبا.

وقد أجرى الرئيس بوش اليوم مباحثات مع يوتشينكو قبل أن يلتقي بزعيم المعارضة الأوكراني في مستهل جولة أوروبية تستمر أسبوعا يشارك أثناءها في قمة الناتو بالعاصمة الرومانية بوخارست.

وقال السفير الأميركي في أوكرانيا وليام تايلور في وقت سابق إن زيارة بوش ستدعم مساعي هذه الجمهورية السوفيتية السابقة للانضمام إلى عضوية حلف الأطلسي. وقال إن بوش سيظهر على مدى يومين لكييف دعم الولايات المتحدة لمنحها خريطة طريق الانضمام إلى الحلف.

متظاهرون في كييف يحتجون على زيارة الرئيس الأميركي (الفرنسية)
تحذير روسي

وردا على تلك التحركات حذرت روسيا جارتها أوكرانيا من عواقب انضمامها إلى الناتو وتداعياته على الأمن الأوروبي وعلى مستقبل العلاقات بين البلدين.

ونقل عن غريغوري كاراسين نائب وزير الخارجية الروسي قوله إن دخول أوكرانيا إلى الناتو سيتسبب في "أزمة عميقة" بين كييف وموسكو.

وكانت روسيا قد أعربت مرارا عن استيائها من توسيع جديد للحلف الأطلسي الذي ترى فيه تهديدا لها. ويؤيد نحو عشر دول أعضاء في الحلف -بما فيها الولايات المتحدة- انضمام أوكرانيا الذي تعارضه عشر دول أخرى بينها ألمانيا، مبررة رفضها بانقسام الأوكرانيين في هذا الشأن، وكذلك ضرورة مراعاة روسيا المجاورة.

يذكر أن متظاهرين يساريين وشيوعيين استبقوا وصول بوش إلى كييف أمس باحتجاجات كبيرة للتعبير عن رفضهم مساعي واشنطن لضم أوكرانيا إلى حلف الناتو. وردد المتظاهرون هتافات تندد بالرئيس الأميركي والناتو وأحرقوا دمية للرئيس بوش وعلما للحلف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة