بن لادن والبابا بقائمة شخصيات التايم المؤثرة وغياب بوش   
السبت 1428/4/18 هـ - الموافق 5/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 23:03 (مكة المكرمة)، 20:03 (غرينتش)
رؤساء أميركا كانوا دائما في القائمة السنوية للشخصيات المؤثرة (الفرنسية)
للمرة الأولى منذ سنوات لم تتضمن قائمة الشخصيات المائة الأكثر نفوذا في العالم التي تنشرها مجلة "التايم" الأميركية سنويا، جورج بوش تاركا مكانه على هذه اللائحة لأسامة بن لادن والبابا بنديكت السادس عشر وآل غور نائب الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون.
 
وضمت اللائحة التي نشرتها المجلة الجمعة المرشحين الديمقراطيين الرئيسيين لانتخابات الرئاسة الأميركية عام 2008 هيلاري كلينتون وباراك أوباما، إضافة إلى رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي.
 
ووضعت المجلة التي تصنف هؤلاء المائة ضمن مجموعات، الداعية المصري عمرو خالد في مجموعة "أبطال ورواد" المؤثرة عالميا، واعتبرته أحد أبرز الشخصيات المؤثرة في الشباب على مستوى العالم العربي.
 
وظهرت في فئة "قادة وثوريون" العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز والرئيس السوداني عمر حسن البشير ووزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني التي نشرت المجلة عنها وصفا بقلم نظيرتها الأميركية كوندوليزا رايس التي تمكنت من دخول لائحة المائة للسنة الرابعة على التوالي.
 
وعلى هذه القائمة برز الرئيس الكوبي المؤقت راؤول كاسترو والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والمرشد الأعلى  للجمهورية الإيرانية آية الله علي خامنئي.
 
أما آل غور نائب الرئيس الأميركي السابق فأدرج في فئة "العلماء والمفكرين" إلى جانب الشريك المؤسس لعملاق البرمجيات مايكروسوفت بول آلن، وعالم الفيزياء الفلكية حامل جائزة نوبل جون ماتير، والباحث في الخلايا الجذعية الجنينية دوغلاس ميلتون.
 
كما دخل القائمة الملياردير وارن بوفيت والممثل جورج كلوني لتدخله في مسألة إقليم دارفور.
 
ولا تورد المجلة ترتيبا لهذه الشخصيات المائة ولا تبرر بالضرورة سبب اختيارها الشخصيات، مكتفية بالقول إنها تريد تكريم "الرجال والنساء الذين يغيرون وجه العالم بسلطتهم أو بموهبتهم أو بأخلاقهم".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة