أحكام بالسجن على 26 شخصا في محاولة انقلاب بكمبوديا   
الاثنين 18/8/1422 هـ - الموافق 5/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة الكمبودية تؤمن المنطقة المحيطة بأحد الفنادق في العاصمة بنوم بنه إثر تعرضه لانفجارات عنيفة (أرشيف)
أصدرت محكمة كمبودية أحكاما بالسجن على 26 شخصا لتورطهم في محاولة للإطاحة بحكومة كمبوديا. وتراوحت الأحكام بين السجن ثلاثة أعوام و15 عاما بعد إدانة المتهمين في المحاولة التي شملت هجمات مسلحة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2000.

وأدانت المحكمة المتهمين بتهم الإرهاب وتشكيل جماعات مسلحة هاجمت ثلاثة مبان حكومية في 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2000 مما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص. ومن بين المدانين في القضية شان بونيكن (42 عاما) القائد السابق في مليشيات الخمير الحمر الذي صدر بحقه حكم بالسجن 15 عاما باعتباره من العناصر الرئيسية في تدبير المحاولة.

وقد احتجز المتهمون لأكثر من ستة أشهر، وهي المدة التي ينص عليها القانون الكمبودي دون محاكمة. وعزت السلطات الكمبودية طول مدة الاحتجاز إلى طبيعة القضية وخطورة التهم الموجهة. وعقب إعلان الأحكام سادت حالة من الحزن الشديد والغضب المئات من أفراد أسر المتهمين أمام مقر المحكمة في بنوم بنه. وأكد أقارب بعض المتهمين أن ذويهم أدينوا رغم تلقيهم وعودا من سلطات التحقيق بالإفراج عنهم لتعاونهم في التحقيقات.

وكانت بنوم بنه قد اتهمت منظمة شيوعية تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها وتدعى مقاتلي الحرية في كمبوديا بتدبير الانقلاب. وبدأت هذه المحاكمة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. وصدرت في يونيو/ حزيران الماضي أحكام مماثلة بالسجن على 32 متهما في القضية نفسها. ومن المتوقع أن تجري حكومة رئيس الوزراء هون سين محاكمات جديدة في المدة المقبلة تشمل أيضا المتورطين في سلسلة انفجارات بالعاصمة بنوم بنه في يوليو/ تموز الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة