مقتل جندييْن من الناتو بهجوم بأفغانستان   
الأربعاء 11/11/1433 هـ - الموافق 26/9/2012 م (آخر تحديث) الساعة 12:59 (مكة المكرمة)، 9:59 (غرينتش)
340 جنديا أطلسيا بينهم 259 أميركيا قتلوا حتى الآن هذا العام (الفرنسية-أرشيف)

قتل اليوم جنديان من قوات حلف الأطلسي (ناتو) في هجوم استهدف رتلا للقوات الأجنبية بشرق البلاد، في وقت قتل فيه عشرات المسلحين من حركة طالبان، واعتقل 13 آخرون بعمليات مشتركة نفذها الجيش الأفغاني والقوات الدولية خلال الـ24 ساعة الماضية.

ونقل مراسل الجزيرة بأفغانستان عن مدير الأمن بولاية لوغر أن الهجوم "الانتحاري" جاء بسيارة مفخخة استهدف ظهر اليوم رتلا للقوات الأجنبية بالولاية الواقعة جنوبي العاصمة كابل.

وأضاف المراسل ولي الله شاهين أن تبادلا لإطلاق النار استمر عدة دقائق بين عناصر من القوات الدولية والعناصر المهاجمة بعد الهجوم "الانتحاري".

ولم يعلن الناتو مزيدا من التفاصيل عن جنسية الجندييْن أو موقع  الحادث بشكل دقيق. يُشار إلى أن أغلب القوات الدولية المتمركزة بشرق أفغانستان أميركيون.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث كما لم يتسن الحصول على تعليق على الفور من مصادر لحركة طالبان حول الحادث.

قتلى ومعتقلون
يُذكر أن نحو 340 جنديا من قوات حلف الأطلسي لقوا حتفهم بأفغانستان حتى الآن هذا العام، بينهم 259 أميركيا.

في غضون ذلك، أعلنت الداخلية الأفغانية، اليوم، عن مقتل أربعين مسلحاً من حركة طالبان، واعتقال 13 آخرين بعمليات مشتركة نفذتها القوات الوطنية وقوات المساعدة الدولية بأفغانستان (إيساف)، خلال الـ24 ساعة الأخيرة بولايات أفغانية مختلفة.

ونقلت وكالة أنباء بوخدي الأفغانية عن بيان للداخلية، أن القوات الأفغانية نفذت بمساندة إيساف، سبع عمليات بولايات لغمان وقندوز وفرياب وقندهار وزابل وباكتيكا وهيرات. ولم تتحدث الوزارة عن وقوع أي خسائر بصفوف القوات المنفّذة للعمليات.

من جانبها أعلنت إيساف في بيان آخر اليوم، أنها قتلت والقوات الأفغانية قيادياً عسكرياً بطالبان يدعى منصور، في عملية مشتركة أمس بولاية وردك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة