أنقرة وواشنطن تبحثان فتح الأجواء التركية للطيران الأميركي   
الأربعاء 1424/1/10 هـ - الموافق 12/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود أميركيون يمرون قرب عربات عسكرية تنتظر في ميناء الإسكندرونة جنوبي تركيا(أرشيف)
ذكر سفير تركيا لدى واشنطن فاروق لوجوغلو أن الولايات المتحدة وبلاده تجريان محادثات أولية بشأن فتح المجال الجوي التركي أمام الطائرات الأميركية لشن حرب على العراق.

وقال لوجوغلو إن الاتفاق القائم الذي يسمح للطائرات الأميركية باستخدام قاعدة إنجرليك الجوية في تركيا لمراقبة ما يسمى منطقة حظر الطيران في شمالي العراق لا يمكن أن تكون جزءا في أي هجوم على العراق. وأشار لوجوغلو إلى أن محادثات فتح المجال الجوي مازالت حتى الآن أولية بطبيعتها.

وأضاف السفير أنه فور التوصل إلى اتفاق يجب أن تسعى الحكومة التركية للحصول على موافقة البرلمان. ويمكن أن يجري التصويت على ذلك في إطار التصويت على نشر القوات الأميركية أو كإجراء مستقل. ومن شأن تأمين حقوق الطيران فوق تركيا أن يسهل نقل القوات والمعدات الأميركية جوا إلى شمالي العراق لتكون قاعدة انطلاق للغزو رغم أن واشنطن مازالت تأمل أن يؤيد البرلمان التركي اتفاقا أوسع نطاقا يسمح لنحو 62 ألف جندي أميركي باستخدام القواعد التركية.

وبخصوص البرلمان التركي قال لوجوغلو إنه ليس من المعروف بعد متى يمكن أن يعيد البرلمان التصويت على نشر القوات وحث واشنطن على "الصبر" حتى يشكل رجب طيب أردوغان زعيم الحزب الحاكم الحكومة الجديدة.

قاعدة إنجرليك التي تتمركز بها طائرات أميركية (أرشيف)

ومن جانبه قال وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد "كل الطلبات سواء المتعلقة بالقوات الجوية أو البرية أو فتح المجال الجوي متعلقة بموافقة البرلمان". ورغم الوعود بمساعدات تبلغ مليارات الدولارات لم يوافق البرلمان التركي حتى الآن على نشر القوات الأميركية غير أن تزايد الضغوط السياسية والمالية قد يؤدي إلى إجراء تصويت آخر.

كما حذر رئيس هيئة الأركان الأميركية الجنرال ريتشارد مايرز أنقرة من أن رفض البرلمان السماح بنشر القوات الأميركية "يمنع القوات التركية من الخروج من تركيا" لتأمين منطقة عازلة في شمالي العراق لوقف تدفق اللاجئين ومنع تسلل مقاتلين أكراد. وشدد على أنه أيا كان ما سيتوصل إليه البرلمان التركي فإن واشنطن ستكون مستعدة لنشر قوات هجومية في شمالي العراق.

ومن شأن إجراء تصويت جديد في البرلمان تمهيد الطريق كذلك أمام القوات التركية للتحرك في شمالي العراق للانتشار في منطقة عازلة تمتد 20 كيلومترا والتحوط لأي محاولة من جانب أكراد العراق لتأسيس دولة لهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة