مقتل خمسة جنود روس وجرح سبعة بالشيشان   
السبت 1427/2/25 هـ - الموافق 25/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:04 (مكة المكرمة)، 22:04 (غرينتش)

الجنود الروس يواجهون عمليات مقاومة واسعة في الشيشان (الفرنسية)

قتل خمسة عسكريين روس وجرح سبعة آخرون خلال الساعات الـ24 الأخيرة في هجمات وانفجارات منفصلة في مناطق متفرقة من الشيشان.

وأفاد مسؤول في الإدارة الشيشانية الموالية لروسيا بأن ثلاثة جنود قتلوا وجرح آخران في انفجار لغم مساء الخميس بينما كانوا في ناقلة جند مدرعة قرب باموت في غرب الشيشان.

من جهة أخرى قتل عسكري وجرح خمسة آخرون في إطلاق نار على مواقع الجيش الفدرالي التي تعرضت للهجوم 16 مرة في 24 ساعة من مقاتلين شيشان.

وقضى جندي متأثرا بجروحه عندما انفجر لغم لدى مروره قرب شالي جنوب شرق العاصمة الشيشانية غروزني. ومساء الخميس أصيب شرطي بجروح خطرة عندما أطلق مسلحون في سيارة النار عليه في الشارع.

ولم تؤكد وزارة الدفاع الروسية مقتل أي من العسكريين الروس في الشيشان، كما لم تشر وكالات الأنباء الروسية إلى تلك الخسائر، لكن وكالة إيتار-تاس ذكرت أنه تم العثور على جثة شرطي شيشاني مصابة في الرأس قرب غودرماس شرق غروزني.

وتواجه القوات الروسية التي دخلت إلى الشيشان في أكتوبر/ تشرين الأول 1999 بهدف وضع حد للسلطة الانفصالية بعد حرب أولى (1994-1996)، حركة مقاومة وتشهد خسائر شبه يومية في هذه الجمهورية في شمال القوقاز.

ورغم ادعاء روسيا بأن "عملية مكافحة الإرهاب" في الشيشان انتهت فإن المواجهات بين المقاتلين والجنود إضافة إلى عمليات خطف واختفاء مدنيين لا تزال متواصلة. وتتهم منظمات غير حكومية مثل هيومن رايتس ووتش القوات الروسية والشيشانية الموالية للروس بأنها وراءها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة