الإيراني بناهي يفوز بالدب الذهبي بمهرجان برلين   
الأحد 25/4/1436 هـ - الموافق 15/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:54 (مكة المكرمة)، 8:54 (غرينتش)

فاز المخرج الإيراني جعفر بناهي بأرفع جائزة في مهرجان برلين السينمائي أمس السبت عن فيلمه "تاكسي" متحديا الحظر المفروض عليه فيما يتعلق بصناعة الأفلام في بلده الأصلي، إذ تمكن من تهريب الفيلم إلى برلين.

لكن بناهي لم يكن موجودا في برلين لاستلام جائزة الدب الذهبي لأفضل فيلم بالمهرجان، وفضلا عن منعه من صناعة الأفلام لمدة عشرين عاما، فالمخرج (54 عاما) غير مسموح له بمغادرة إيران.

واستلمت الجائزة نيابة عنه ابنة أخته الشابة "هناء سعيدي" التي ظهرت أيضا بالفيلم الذي مثل فيه بناهي دور سائق سيارة أجرة أخذ يصور مجموعة متنوعة من الركاب يتمتعون بروح الدعابة من أجل إنتاج صورة سينمائية تنبض بالحياة في العاصمة طهران. كما حضرت زوجة بناهي الحفل أيضا.

جائزة الدب الذهبي الممنوحة للمخرج الإيراني الممنوع من الإخراج والسفر (رويترز)

رسالة حب
وقال المخرج الأميركي دارين أرونوفسكي الذي ترأس لجنة تحكيم المهرجان المؤلفة من سبعة أعضاء "لقد خلق رسالة حب للسينما".

و"تاكسي" واحد من بين 19 فيلما كانت تتنافس للحصول على أرفع جائزة بمهرجان برلين الذي يعد واحدا من أكبر ثلاثة مهرجانات سينمائية بالعالم، جنبا إلى جنب مع مهرجاني كان وفينيسيا.

من جانبه، فازت البولندية مالغورزاتا سزوموسكا، والروماني رادو جود (مناصفة) بجائزة الدب الفضي لأفضل مخرج في مهرجان برلين السينمائي في فوز مزدوج لسينما وسط أوروبا، وحصل فيلم "النادي" للمخرج بابلو لاراين على جائزة لجنة التحكيم الخاصة.

وتدور أحداث فيلم "أفيريم" لجود في غرب رومانيا بالقرن الـ19، في حين أن فيلم "بادي" لسزوموسكا يستكشف الموت والحداد.

ويقول جود إن الجائزة "رسالة إلى السلطات في رومانيا لدعم صناعة أفلام تتمتع بالجودة".

كما فاز الممثلان شارلوت رامبلينغ وتوم كورتناي -شاركا بفيلم للمخرج البريطاني أندرو هاي حول زواج في أزمة- بجائزة الدب الفضي عن دورهما في فيلم "45 عاما".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة