وزراء خارجية التعاون يبحثون توصية بمقاطعة الجزيرة   
الجمعة 1423/8/5 هـ - الموافق 11/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هدد خمسة من الدول الأعضاء الست في مجلس التعاون الخليجي بمقاطعة قناة الجزيرة القطرية الفضائية معتبرين أنها تقوم بالتشهير بهم عبر برامجها.

ومن المقرر أن يبحث وزراء خارجية دول مجلس التعاون الذي سيجتمعون في الدوحة للتحضير للقمة الخليجية المقبلة توصية بهذا الصدد وافق عليها خمسة من وزراء الإعلام في دول المجلس، في حين تحفظت قطر.

وكان وزراء إعلام السعودية والكويت والإمارات والبحرين وعمان قد أعلنوا في ختام الاجتماع الثالث عشر الأربعاء بمسقط أنهم "يأخذون على قناة الجزيرة ما يتضمنه بعض برامجها من قذف وتشهير يستهدف دول مجلس التعاون".

وجاء في البيان الختامي أن الوزراء الخمسة يوصون المجلس الوزاري "إذا ما استمرت قناة الجزيرة على هذا النهج" باتخاذ موقف موحد من المحطة, يتمثل بـ "وقف التعاون مع مكاتب ومذيعي قناة الجزيرة وموظفيها".

كما طالبوا بـ "عدم تزويدها بأية معلومات وأخبار أو مواد إعلامية" و "حث القطاعين العام والخاص على وقف التعاون التجاري والإعلاني مع القناة". وأضاف البيان أن قطر العضو السادس بمجلس التعاون الخليجي "أبدت تحفظها على هذه التوصية".

ويقول مراسل الجزيرة في مسقط إن التوصية كانت مثار جدل واسع بين المجتمعين, وخاصة الوفد القطري المشارك الذي قال إنه فوجئ بإضافة هذا البند غير المدرج أصلا في جدول الأعمال بل أضيف عبر بند ما يستجد من أعمال.

ومن بين الأفكار التي ناقشها الوزراء أيضا إنشاء مركز للدراسات والبحوث في الولايات المتحدة, وإطلاق قنوات فضائية باللغة الإنجليزية في أوروبا والولايات المتحدة لشرح وجهة النظر العربية والدفاع عن الدين الإسلامي، وإيصال بث قنوات دول مجلس التعاون لهذه الدول عبر الكيبل.

كما تقرر تشكيل لجنة مشتركة من وزارات الداخلية والإعلام لوضع خطة للتحرك الإعلامي المشترك، واستحداث منصب أمين عام مساعد للشؤون الإعلامية والثقافية، وإنشاء معاهد متخصصة للتدريب الإعلامي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة